Thursday, December 30, 2010

بداية الثوره تنهيده ..ودستورها بدايته حروف

وصمت الظلم مش لازم

يكون م الضعف أو م الخوف

ولا مستنى نظرة عطف

أو شفقه وبكره تشوف

بداية الثوره تنهيده

ودستورها بدايته حروف

فى يوم م الصبح راح

تطلع سحابة خير

شتاها العدل وهواها

سلام وآمان لكل فقيــر

واللى فى مره كان عالم بأحوالنا

ومار حمنا

هتفضل صورته قدامنا ما تمحيها

سنين وظروف


نيويورك – ديسمبر 2010

Sunday, December 26, 2010

حلم ال45 سنت

New Image

فى قلب العاصفه الثلجيه ودرجة حراره تحت الصفر بمراحل ، وقف رجل شحات أما محل القهوه اللى باشترى منه كل يوم قبل ذهابى للعمل

كان الشحات بيسأل كل من يمر عليه على 45 سنت . وعندما مررت بجواره أعطيته دولار ، رفضه ! قال أنا عاوز 45 سنت فقط. تعجبت من تصرفه ووقفت أتابعه لفتره . فإذا بسيده تعطيه 5 دولار ولكنه رفض ال 5 دولار وقال لها انه يريد 45 سنت . لا أعرف كيف وصل لهذا الرقم؟ لماذا لم يطلب 40 سنت أو 50 مثلا

الشحات كان له هدف غير معلوم لاحد غيره. هدفه هو الحصول على 45 سنت لسبب ما. جايز انه يمتلك مليون دولار الا 45 سنت. محتمل انه سوف يقوم بشراء سياره او منزل ولكنه يحتاج الى 45 سنت لاتمام المبلغ

رجعت لمحل القهوه اطلب منه فكه لاعطى الشحات ال45 سنت كى ارى رد فعله. لكنى للاسف لم اجده فى مكانه عندما رجعت

شخص آخر حقق حلم الشحات واعطاه ال45 سنت

Technorati Tags: ,,

Thursday, December 23, 2010

كــــلّم العلبــه

كنا نتحدث عن الوسائل الفعّاله للإقلاع عن التدخين. كلِ يحكى عن تجربته الناجحه أو الفاشله. منا من تحدث عن اللبان والبعض فضل اللاصقات الطبيه وكان محور الحديث هو السجائر الإلكترونيه التى توهمك أنك تدخن ولكن فى الواقع أنها لا تحتوى على أى مواد ضاره

كان بيننا دكتور مهندس يعمل فى شركة بلاك بيرى و دكتور مهندس آخر يعمل فى شركه جنرال إليكرتك وكان هناك طبيب. وكنت أنا أقلهم سنا وعلما حيث لا تملك مفاتيحى العلميه غير ما جستير وحيد

كانت مناقشة مفيده، حتى دخل هو فى الحوار . دخل بصدره مشككا فى جميع الوسائل المقنعه للإقلاع عن التدخين وصرخ قائلا بصوته القبيح

لأ لأ لأ .. علشان بتطل السجاير، لازم تكلم العلبه! إشترى علبة سجاير مليانه وكلمها وخد وادى معاها فى الكلام وانت هتبطل

فيا معشر المدخنين … كلـــموا العلبه

Sunday, December 19, 2010

المعــهد العالى التخصصى للجزم الوزاريه

بعد واقعة سرقة جزمة الأستاذ علاء مبارك أثناء صلاة الجمعه، هناك إتجاه حكومى لتبنى فكرة المهندس أحمد عز بتعيين حارس جزمه وزارى أثناء الصلاه

الجدير بالذكر أن وزير التربيه والتعليم قد عقد إجتماع موسع مع وزير التعليم العالى لإنشاء كليه أو معهد متخصص لإعداد خريجين متخصصين فى حراسة الجزم الوزاريه. وسوف يحتوى هذا المعهد أو الكليه على جميع التخصصات من الجزم الكاوتش والجلد الطبيعى والشبشب الزيكو والشبشب أبو صوبع إلى البلغه اللى من غير نعل. ولم يتطرق الإجتماع إلى الدراسات العليا لكلية الجزم الوزاريه. فهناك إقتراح بجعل الدراسات العليا متخصصه فى الكعب العالى. والله المستعان

Friday, December 17, 2010

The Miranda Warning حقك لما يتم القبض عليك عندهم مش عندنا

The following is a minimal Miranda warning, as outlined in the Miranda v Arizona case.

You have the right to remain silent. Anything you say can and will be used against you in a court of law. You have the right to speak to an attorney, and to have an attorney present during any questioning. If you cannot afford a lawyer, one will be provided for you at government expense.

من حقك التزام الصمت. أى حاجه تقولها سوف يتم استخدامها ضدك فى المحكمه. من حقك الكلام مع محامى ومن حقك وجود محامى معاك خلال التحقيق. لو معكش فلوس تعين محامى الحكومه هتعين لك واحد على حسابها

Wednesday, December 15, 2010

ويكيلــيكس إلا تلت… ومعادى معاه 8

 

التصريح الوحيد من قبل الحكومه المصريه بخصوص وثائق الويكيليكس جاء من اسبوع مضى على لسان الدكتور مصطفى الفقى رئيس لجنة العلاقات الخارجيه بمجلس الشورى قال فيه

أن وثائق الويكليكس منحت مصر شهادة مصداقيه عالميه

وإنتظرنا من الدكتور مصطفى أن يقدم لنا تعريف كلمة مصداقيه أو على الأقل مفهوم الكلمه من وجهة نظر سيادته لكنه للأسف سابنا معلقين فى الهوى بالضبط مثل ما عمل خالد الذكر أحمد عدويه عندما قال

الساعه إلا تلت وميعادى معاه 8

فعدويه لم يذكر لنا الساعه كام إلا تلت ؟ 7 إلا تلت ، 8 إلا تلت ، 10 إلا تلت؟؟؟؟ لم يوضح بالتحديد ولكنه ترك الموضوع لخيال المستمع. الدكتور مصطفى عمل مثل احمد عدويه رمى كلمة مصداقيه فى الهوى وانت وشطارتك ركبها مكان ما يريحك

والاسلوب دى اسلوب قديم وقوى لمحاربه الشعب ولخبطته آلا وهو الاستعباط . كيف كانت وثائق الويكليكس  شهادة مصداقيه لمصر؟

 

Technorati Tags: ,,

Tuesday, December 14, 2010

لوحة التجريد للعبقرى فاروق حسنى

 

اللى عاجبنى فى اللوحه دى ..الخط الابيض اللى ضارب فى البتاع الازق فى سط البتاع الكوحلى

Sunday, December 12, 2010

إمنعو الكلام والسلام .. إحرقوا غصن الزيتون وإقتلو الحمام

تخيل لو مفيش كــلام .. مفيش حروف مفيش سكون مفيش تشكيل ..وعلشان تغير حاجه أو تعبر عن شئ لازم تتحرك وتعمل حاجه . طبعاً وزنك هيخف والكرش هيروح لكن هناك فوائد أعظم
الكلمات والأغانى ما بتموتش حد! رصيدنا من الأغانى  يفوق رصيد بيل جيتس من الدولارات وأعتقد أنه لن يسبقنا أحد فى هذا المجال
خالد سعيد قتلته اللـكمات وليست الكلمات .. واللكمه تتاج إلى مجهود وفعل والأفعال بتموت
أحمد شعبان تم إلقاء جثته فى ترعة المحموديه ..وإلقاء الجثه فى الترعه يتطلب حملها  أو سحبها أو جرها وكلها أفعال
مصطفى عطيه  مات علشان كان عاوز يتكلم وشرح بالكلام أنه سدد القرض ومعاه مصالحه من البنك . لكن للأسف الناس اللى كان عاوز يشرحلهم ما بيؤمنوش بالكلام وبيعدوا الأفعال
الكلمات سحقت الإنسان المصري وأهدرت كرامته. فبفضل الكلام أصبح لا كرامة لمصرى فى وطنه
الكلمات جعلت قيمة الإنسان المصرى 300 جنيه بتسعيرة الدويقه والعباره وقطار الصعيد ومسرح بنى سويف
خلاصة الكلام .. إمنعوا الكلام

Friday, December 10, 2010

WikiLeaks cables cast Hosni Mubarak as Egypt's ruler for life

US ambassador tells Hillary Clinton that president will win rigged election next year, his 30th in power

Hosni Mubarak, Egypt's long-serving president, is likely to seek re-election next year and will "inevitably" win a poll that will not be free and fair, the US ambassador to Cairo, Margaret Scobey, predicted in a secret cable to Hillary Clinton last year.

Scobey discussed Mubarak's quasi-dictatorial leadership style since he took power in 1981; his critical views of George Bush and American policy in the Middle East; and the highly uncertain prospects for a succession.

The disclosures come one day after Mohamed ElBaradei, the former UN nuclear agency chief, announced he would not run for the presidency and urged all Egyptians to boycott the vote. ElBaradei dismissed last month's parliamentary elections as fraud and vowed not to associated with a repeat performance. "We will not participate in this farce next year in the presidential election if changes to the constitution are not completed," he said. Mubarak has not yet formally declared whether he will seek a sixth consecutive term.

Scobey's candid view, in a cable dated May 2009, is that Mubarak, 82, who heads the Arab world's most populous and influential nation, is most likely to die in office rather than step down voluntarily or be replaced in a plausible democratic vote. "The next presidential elections are scheduled for 2011 and if Mubarak is still alive it is likely he will run again and, inevitably, win," Scobey writes.

"When asked about succession he states that the process will follow the Egyptian constitution. Despite incessant whispered discussions no one in Egypt has any certainty about who will eventually succeed Mubarak nor under what circumstances.

"The most likely contender is presidential son Gamal Mubarak (whose profile is ever-increasing at the ruling party); some suggest that intelligence chief Omar Soliman might seek the office; or dark horse Arab League secretary general Amre Moussa might run.

"Mubarak's ideal of a strong but fair leader would seem to discount Gamal Mubarak to some degree, given Gamal's lack of military experience, and may explain Mubarak's hands-off approach to the succession question. Indeed he seems to be trusting to God and the ubiquitous military and civilian security services to ensure an orderly transition."

Scobey, writing ahead of Mubarak's visit to Washington in August last year, gave her impressions of Egypt's leader based on personal encounters. She said the president was a political survivor who maintained his grip on power by avoiding risks. She noted his low opinion of the former US president George Bush.

"Mubarak is ... in reasonably good health; his most notable problem is a hearing deficit in his left ear. He responds well to respect for Egypt and for his position but is not swayed by personal flattery.

"During his 28-year tenure he survived at least three assassination attempts, maintained peace with Israel, weathered two wars in Iraq and post-2003 regional instability, intermittent economic downturns and a manageable but chronic internal terrorist threat.

"He is a tried and true realist, innately cautious and conservative, and has little time for idealistic goals. Mubarak viewed President Bush as naive, controlled by subordinates and totally unprepared for dealing with post-Saddam Iraq, especially the rise of Iran's regional influence."

Condoleezza Rice, Bush's secretary of state, chose Cairo for a 2005 speech advocating democratic reform across the Arab world. Cairo was also the setting for Barack Obama's speech last year on the west's relations with Islam.

"On several occasions Mubarak has lamented the US invasion of Iraq and the downfall of Saddam. He routinely notes that Egypt did not like Saddam and does not mourn him, but at least he held the country together and countered Iran.

"Mubarak continues to state that in his view Iraq needs a 'tough, strong military officer who is fair' as leader. This telling observation, we believe, describes Mubarak's own view of himself."

Scobey reports that Mubarak, "a classic Egyptian secularist", believes US interventions in the Middle East routinely result in disaster and that another is looming in Afghanistan and Pakistan as religious extremists gain influence.

In Mubarak's view US pressure for reform in the Shah's Iran pre-1979, the invasion of Iraq in 2003 and US support for elections in Gaza that brought Hamas to power in 2006 were all policies that backfired calamitously.

Scobey said Mubarak believed US attempts to encourage political reform and inclusiveness in Egypt ahead of the 2011 polls were similarly misconceived and had only reinforced his determination to resist them.

"No issue demonstrates Mubarak's world view more than his reaction to demands that he open Egypt to genuine political competition and loosen the pervasive control of the security services. Certainly the public 'name and shame' approach in recent years strengthened his determination not to accommodate our views."

Scobey said that by refusing to share power and keeping a tight rein on his leading advisers, Mubarak was storing up trouble and creating a potential power vacuum. Her view was echoed by ElBaradei this week when he warned of popular unrest if political opponents were denied a legitimate outlet.

"Mubarak has no single confidant or adviser who can truly speak for him," Scobey said, "and he has prevented any of his main advisers from operating outside their strictly circumscribed spheres of power.

"Defence minister Tantawi keeps the armed forces appearing reasonably sharp and the officers satisfied with their perks and privileges, and Mubarak does not appear concerned that these forces are not well prepared to face 21st century external threats.

"EGIS [Egyptian General Intelligence Service] chief Omar Soliman and interior minister al-Adly keep the domestic beasts at bay, and Mubarak is not one to lose sleep over their tactics.

"Gamal Mubarak and a handful of economic ministers have input on economic and trade matters but Mubarak will likely resist further economic reform if he views it as potentially harmful to public order and stability."

 

Technorati Tags: ,,,

Simon Tisdall

guardian.co.uk © Guardian News & Media Limited 2010 | Use of this content is subject to our Terms & Conditions | More Feeds

Thursday, December 09, 2010

الديمقراطيون فى مجلس النواب لن يصوتوا لصالح قانون الاعفاء الضريبى لأوباما

الكتله الديمقراطيه فى مجلس النواب اللى أصدروا قانون يرفضوا فيه إتفاق اوباما ( اللى هو رئيس الحزب بتاعهم) مع الجمهورين بخصوص الإعفاء الضريبى. نائب الرئيس بايدين راح لمبنى العاصمه علشان يروج للاتفاق ورجع قفاه يقمر عيش. اتفاق اوباما مع الجمهورين هيمدد عصر جورج بوش السحيق وهيسمح بالاعفاء الضريبى لمن يزيد دخله عن 250 الف دولار فى السنه. عمك أوباما فى الحمله بتاعته قالك إن الإعفاء الضريبى بتاعه هيكون للطبقه الوسطى ومحدودى الدخل مش لناس بتعمل ربع مليون دولار فى السنه. لكنه كسكس فى الأخر وعمل إتفاق مع الجمهورين لجعل الإعفاء الضريبى لكل الطبقات

نانسى بلوسى رئيسة مجلس النواب الحاليه عملت بيان من اللى ملهومش معنى وقالت فيه إن الكتله الديمقراطيه هتعمل يدا بيد مع الرئيس والحزب الجمهورى لتحسين هذا القانون قبل ما يوصل لمجلس النواب للتصويت عليه. لكن مجموعه من 53 عضو ديمقراطى بعتو له جواب وقالو له استرجلى وانشفى كده علشان نقف فى وش طوفان البيت الأبيض ومنع هذا الاعفاء الضريبى من الوجود

علشان كده باقول لاى واحد فى كل حمله متعرضهاش قوى علشان تعرف تلمها

 

Thursday, December 02, 2010

وعلى كده جزمة أحمد عز بكام؟

 ezz shoe 3     ahmad ezz shoe 1

إختلفت الآراء على السعر. فى ناس بتقول إن شكلها مش حلو . بس أنا بأقول ما تتغرش فى الشكل لأن نعلها ممكن يكون كوتش والجلد طبيعى. او ممكن يكون ده جلد أفعى أو غزال. وأكيد الجزمه مصنوعه على الإيد.

لازم فعلا تكون صناعه يدويه ويتم ورنشتها يوميا أكثر من مره؟

أكيد الحزمه فعلا غاليه. لان لو مش غاليه إيه اللى يغصب راجل زى ده أنه يعين لها حارس خاص؟؟

وتلاقى ريحتها حلوه كمان. أكيد إشتراها من كارفور او سيتى ستار. بس دول ما بيعملوش جزم تفصيل. مفيش غير نوح بتاع محطة الرمل هواللى بيفصل جزم . يبقى إشتراها من عند نوح

سارة بالين نطالب بتجميد أرصدة مؤسس ويكليكس وتعتبره عدو لأمريكا ويديه ملوثه بالدماء

 

خاص لجريدة البديل

طلبت سارة بالين مرشحة الحزب الجمهوري السابقة لمنصب نائب الرئيس من الحكومة الأمريكية بالأمس إصدار أمر اعتقال ل جوليان أسانج مؤسس ويكليكس مثل الذي صدر من قبل لأسامة بن لادن  أو أي زعيم في حركة طالبان.

ووصفت بالين اسانج بالعدو الأمريكي الذي تلوث يده الدماء!

وكتبت بالين في مقال نشرته على صفحتها الشخصية  على الفيس بوك ” أسانج ليس بصحفي ، إنما هو محرر في مجله إنجليزية جديدة لتنظيم القاعدة. لقد نشر في هذه الوثائق أكثر من 100 مصدر أفغانستاني لطالبان فلماذا لا نسعى إليه بنفس السرعة التي نسعى بها إلى قاده القاعدة وطالبان؟ ” وأضافت: ” يجب أن يتم تجميد حساباته المالية مثلما نفعل مع أي أشخاص يقدمون دعم للمنظمات الإرهابية”

ووصف محللون تصريحات سارة بالين بأنها فرقعه إعلاميه وأشاروا أنها تسعى لترشيح نفسها على مقعد الرئاسة الأمريكي في 2012.  وأنها ترغب في كسب أصوات الجمهوريين المحافظين الذين يشككون في قدرتها

الجدير بالذكر أن الحكومة الأمريكية أصدرت أمر اعتقال لأسانج تحت قانون التجسس الذي تم إصداره في 15 يونيو سنه 1917 عندما اشتركت الولايات المتحدة في الحرب العالمية الأولى .. وقال المحامى الشهير مارك زيد المتخصص في حالات التجسس بالأمس ” إنه من الصعب بل من المستحيل أن يتم محاكمه أسانج في الولايات المتحدة . لكي يتم محاكمة شخص ما تحت قانون التجسس لابد له أن يقدم معلومات سرية لجهات أجنبيه وأسانج لم يتم اتهامه بذلك

Technorati Tags: ,,,

Wednesday, December 01, 2010

المتحدث الرسمي للحكومة الأمريكية : أمريكا فزعة من التدخل الأمني في الانتخابات المصرية

الصحف الأمريكية تنتقد العنف الذي شهدته الانتخابات..والمتظاهرون يتهمون الحزب الوطني بالتزوير

خاص لجريدة البديل

نتقدت الإدارة الأمريكية ما شهدته الانتخابات المصرية من أحداث عنف وأعربت عن خيبة أملها بخصوص التقارير العديدة التي تتهم الحكومة المصرية والحزب الحاكم بتزوير الانتخابات.وقال بى جى كروالي المتحدث الرسمي للحكومة الأمريكية في تصريح يعبر عن الغضب الأمريكي : نحن في غاية الفزع للتدخل الأمني والترهيب على يد قوات الشرطة في يوم الاقتراع. وكذلك عدم السماح للإعلام بالوصول لمرشحي المعارضة ورفض مصر ألرقابه الدولية على الانتخابات وهذا يدل على عدم شفافية الانتخابات ونزاهتها.

وأضاف كرا ولى : بالرغم من بعض المخاوف، فإن الحكومة الأمريكية تريد أن تعمل مع الحكومة والجماعات المدنية المصرية في مساعدتهم لتحقيق تطلعاتهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية. وأختتم كرا ولى تصريحه قائلا: المصريون سوف يكون عندهم ثقة في الانتخابات عندما تكون الحكومة قادرة على معالجة العيوب الواضحة في هذه الانتخابات وضمان وجود شفافية كأمله من قبل مراقبين مستقلين وممثلين للمجتمع المدني خلال جميع مراحل الانتخابات

الجدير بالذكر أن مصر قد رفضت طلب الولايات المتحدة بالسماح لمراقبين أجانب بمراقبة الانتخابات واتهمت واشنطن بالتدخل في شئونها الداخلية

على صعيد آخر تصدرت الانتخابات المصرية عناوين الصحف هنا في نيويورك وإن كان معظمها يشير إلى اتهامات المعارضة المصرية للحكومة والحزب الحاكم بتزويرها

وكتبت النيويورك تايمز تحليلا حول الانتخابات  عنوانه : المتظاهرون بمصر يتهمون الحزب الحاكم بتزوير الانتخابات. وفى تفاصيل التحليل أشار المحرر إلى أعمال العنف التي صحبت الانتخابات مثل إشعال النار في إطارات السيارات وأعمال الشغب بالقرب من دوائر الاقتراع

وأشارت اليو إس أيه توداى إلى  أن المعارضة المصرية تريد إلغاء نتائج الانتخابات  ولفتت الصحيفة    إلى بيان حزب الوفد حول  أن الحكومة المصرية أخلت بوعودها بانتخابات نزيه وشريفه

Technorati Tags: ,,,,