Wednesday, March 30, 2011

أمــواج بحر

لم يشكوالبحر يوما من هجـران الموج له والذهاب إلى رمل الشاطى بين الحين والآخر. البحر يعلم علم اليقين بأن الموج سوف يعود إلى أحضانه لا محاله. فالعلاقه بين الموج والشاطئ علاقه عُرفيّه غير دائمه وإن طالت لذتها
والبحر حاله كحال الزوجة المغلوب على أمرها فى قصص نجيب محفوظ. تعلم أن سى السيد يخرج كل مساء إلى سهراته الحمراء ولكنه فى النهايه يعود لمنزل وفراش الزوجيه

0 Comment: