Wednesday, March 14, 2012

! هيـــــاتم طبــعاً

عندها،  تهبط صدمه كهربائيه عالية الضغط سريعة التأثير على وجهه من يسألنى : هتنتخب مين فى الرئاسه؟ ولم لا؟ وددت أن اسأل سائلى. و ما عيب هيــاتم؟ وقت التعجب و الإستغراب قد ولىّ و مضى. و الدليل الحىّ الملموس هو  برلمان الثوره بنطحاته وشطحاته. وهل يوجد أحّن من هياتم صدراً على مصر والمصريين؟ حنية القلب الآن هى الفيصل فى البرامج الإنتخابيه التى خلت جميعها من الأرقام والأهداف المحدده. لم أجد برنامج إنتخابى واضح عن الرُقىّ بالتعليم أو الصحه. جميعها خطب عصماء تخلو من الواقعيه أو الخلفيه الدراسيه. تطوير التعليم بالنسبه للمرشحين يكمن فى إستمرارية مجانيته فقط ! اما بالنسبه للصحه : فعندنا افضل دكاتره في العالم بس الخدمات رديئه . لا ادرى من هو العبقرى صاحب مقوله عندنا افضل دكاترة فى العالم !! ولكنها مقوله رائجه بين عموم الشعب وكذلك المرشحين للرئاسه. معنى ذلك ان الوضع سيبقى على ماهو عليه حتى يقضى الله أمراً كان مفعولاً
هنا، تأتى هياتم كنسمة الفجر فى حر الصيف، كالحق بعد الضلال ، كالتقوى بعد الفجور، كالمقربه بعد القطيعه، كالراحة بعد الوجع قائله 
بصوتها الذى تقف له جميع اعضاء الجسد : نحمل الدلع لمصر


Technorati Tags: , ,

0 Comment: