Wednesday, January 13, 2016

فقط من يعرفونك يترجمون صمتك إلي حروفٍ بليغة


ظننت أن معرفة  مواعيد الفراق ستجعل منه شيئًا سهلًا  بسيطًا. تجسدت مآسي الفراق فى الجهل بمواسمه . الفراق الذي بدون سبب أو مقدمات هو الأسوأ على الإطلاق.

منذ شهور وأنا أعرف أني سأنتقل إلى عمل آخر وفريق جديد. وبناء على هذه المعرفة المسبقة، شرعت فى كتابة إيميل الوداع لفريق عملى الحالى. شهور مضت ولم أكتب سوي سطور قليلة. كلمات متفرقة خاوية المعاني  تحتاج إلي كثير من مشاعر الوصل والربط. أحاول أن أستتر خلف جدار سميك من المزاح وشرح أن الفراق شئ مُتَوقْع وهيّن

الفراق هو الفراق حتي وإن حضّرت له وأخذت معك ورود وتذكار كي تُقلل من أهمية الحدث نفسه. مسحت الإيميل وكلماته  البائسة التي لا تدل علي أي شئ سوي الإختفاء وراء مشاعر تتكبر أن تعترف بالإشتياق .

إجتمعت بالفريق دون ميعاد، علي عكس فراقي بهم. لم انطق بحرفٍ واحد ولكنهم قرأوا ما وددت أن أشرحه وأرسم تفاصيله. فقط من يعرفونك يترجمون صمتك إلي حروفٍ بليغة.