Thursday, August 10, 2006

التخلف السياسى العربى


مما لاشك فيه وجود تخلف سياسى عربى واضح وصريح على كافه المستويات. لأن برغم إختلافنا وأرائنا عن السياسه إلا أنها موجوده و يجب أن نتعلم فنونها إذا كنا نرغب فى العيش فى هذا العالم. و الحق أقول أننا نعانى من تخلف سياسى على مر العصور فالدبلوماسيه فن وعلم ونحن لا نجيد هذا الفن لأسباب عديده ومختلفه. الواجه الدبلوماسيه العربيه كلها تجيد فنون الجعجعه وخدوهم بالصوت لا يغلبوكم ويا قوى ويا بركه دعاء الوالدين. ولا أحد يجيد فن الحوار والذى يوجد عنه فن الحوار والدبلوماسيه لا يوجد عنده واسطه كى يعمل فى السلك الدبلوماسى. ولذلك تجد بعض السفراء العرب لا يجيدون التحدث بأى لغه سوى العربيه. الجميع يعرف أن هناك طلبه الاقتصاد والعلوم السياسيه ومن هؤلاء الطلبه من هو موهوب بالفطره ويستحق العمل فى السلك الدبلوماسى لكن للأسف هؤلاء الموهوبون غلابه ولا يوجد عندهم الواسطه المطلوبه فتجد معظمهم يعمل فى سلك الكهرباء أو سلك السكه الحديد. سبب أخر للتخلف السياسى العربى هو البحث عن السلطه والمنظر والجاه ولان مفيش عندنا عدل تجد إن السفير إبن سفير إبن سفير وهكذا. تسأله ليه أصبحت سفير يقول بابا عاوز كده. ومنصب السفير ووزير الخارجيه من أهم المناصب لأنه بيمثل الواجه للبلد فإما أن يكون واجهه مشرفه يا إما من نظام نحن نؤيد ونطالب ونستنكر وندين
والإعلام العربى واحه أخرى من واحات التخلف حيث ان هذا الاعلام هو إعلام الدوله فتجد أنه موجه للضحك على الدقون وتنويم الغلابه. الاعلام العربى موجه للعرب وليس للعالم ولذلك كل العالم لا يعلم عننا أى شئ سوى أننا متخلفين ورعاه جمال وحمير. وسوف نظل على هذا الحال حتى يعمل كل منا فى مجاله وهذا لن يتحقق إلا بوجود عدل. لان مش كل إبن وزير ينفع يكون وزير. وهذا الظلم الواضح أدّى إلى هجره كل العقول المنيره للغرب. فكلكم تعرفون أحمد زويل لكن الذى لاتعرفونه إن فى أكثر من 10000 أحمد زويل فى الولايات المتحده فقظ. أنا رئيس الجامعه بتاعتى هنا فى نيويورك مصرى ولما عرفت كده دخلت على معظم الجامعات هنا ووجدت آلاف من العباقره العرب. مش برده جحا أولى بلحم طوره
يعنى بالذمه دا شكل واحد دبلوماسى

0 Comment: