Wednesday, August 23, 2006

قطار قليوب.. كلاكيت تانى مره

إستخدام الموصلات العامه فى مصر يعتبر مغامره وأنت وحظك. كل يوم وأنت خارج من البيت المفروض تودع أهلك لان الله وحده أعلم إذا كنت هتشوفهم تانى ولا لأ. حوادث القطارات فى مصر مروّعه وضحاياها هم الغلابه الذى لا حول لهم ولاقوه. وكالعاده الغلطه هتكون غلطه عامل التحويله الغلبان. فلم نسمع عن التحقيق مع وزير المواصلات أو إستقاله رئيس الوزراء اللى دايما بيسخر من الشعب المصرى كأنه على راسه ريشه وإحنا ولاد كلب
سمعت خبر هذا القطار وأنا فى لندن والخبر كان فى جميع الصحف وفى الصفحه الاولى كمان والواحد مش عارف يقول إيه أو يعمل إيه سوى حسبى الله ونعم الوكيل. الحكومه تعمل ما وسعها علشان تموتك. لو مش هتموت من المياه الملوسه يبقى هتموت من الفواكه المهرمنه من أيام يوسف والى دا أصلا لو قدرت على سعر الفواكه. وأن لم تمت من هذا أو ذاك هتموت فى عباره أو مركز ثقافى. وإذا ربنا نجاك مندا كله الحكومه ستقوم بتوفير أى حاجه أنت عاوزها علشان تنتحر وتخلص أحمد بيه نظيف من أرفك

0 Comment: