Saturday, May 15, 2010

!فى يوم ميلادى

كانت الاستاذه سعاد الجاهل هى مُدرسة اللغة العربية فى المرحلة الأعدادية. وإذا رأيت الأستاذه سعاد لأول مره لا تتوقع أنها تكون مدرسة لغة عربيه ولكن على الفور تظن أنها مدرسة لغة فرنسية اوإتيكيت. كانت الأستاذه سعاد فى غاية الشياكه ولا ترتدى حجاب. كانت شهيره بقصر الجيبه والمكياج. ولكنها كانت ضليعه فى قواعد اللغة العربية والنحو وكانت تحب الفلسفه والقراءه. وهى من علمنى النحو وجعلنى أحب اللغة العربية
وفى يوم كان هناك احتفال فى غرفة المدرسين بعيد ميلاد أحد المدرسين. وحضر جميع المدرسون ما عدا الأستاذه سعاد وعندما سألتها عن عدم سبب حضورها حفل عيد الميلاد لهذا المُدرس قالت ساخرة: " كيف تحتفل بسنة ضاعت من عمرك ولن تعود. عيد الميلاد هو ميعاد لقُرب النهاية. كل سنة تمضى تقربك خطوه الى نهايتك فكيف تحتفل بذلك" وسكنت كلمات الأستاذه فى اعماقى وفى يوم ميلادى فى كل عام أستعيد كلماتها التى مازلت تسكن أذنى وأبتسم
وها أنا أكتب هذه الكلمات فى يوم ميلادى تقديرا لأستاذتى الفاضلة

7 Comment:

Iskanderani said...

يا صباح العسل والجمال وكل سنة وأنت طيب ياراجل ياطيب. أسكندرية بحواريها ليست فقط النظيفة وإنما أيضاً القذرة بتصبح عليك وبتقول لك إنت وألأستاذة سعاد وأنا كمان فهمنا معني الضياع ولنا أن نفرح ليست لأن سنة من عمرنا ضاعت واكن نفرح لإننا مازلنا في الحياة بصحة ونمرح ونروح ونيجي. تمنياتي لك بالصحة والسعادة.
ممدوح

® الأغانى للرأفتــــانى said...

انت في اسكندرية ولا ايه؟ الله يسهل لك
عندك حق في موضوع عيد الميلاد لأننا لسه وسط الناس اللي بنحبوهم لكن الاستاذة سعاد كانت فيلسوفه شويه. ربنا يخليك وما يحرمني من تعليقاتك

Noura said...

مرحبا رأَفت .. هيدي نظرة متشائِمة ،كل عمر و سنة جديدة فيها حلاوتها .. كل سنة و أَنت بأَلف خير



and yes, this is the header picture I like, thanks for bringing it back:)

Iskanderani said...

ياصباح الورد والياسمين عليك ،
أنا رجعت يوم السبت ١٥. مايو لألمانياً بعد زيارة سريعة أسبوعين للأسكندرية - أصبحت هذه الزيارة في هذا القت من برنامج الحيا إذا لم تمنعها ظروف أخري قهرية - رأيت فيهما كل مهو عجيب وغريب ولكن هذه حكاية أخري ربما أحكي عنها عندما يتفتح ذهني- مرة أخري- عن الذكريات الحلو منها والمٌر منها. عزيزي رأفت، أمرح وأسعد وتمتع مع كل من تحب بألأوقات. تقبل تحياتي وتمنياتي لك ولكل من تحب بالصحة والسعادة. ممدوح

® الأغانى للرأفتــــانى said...

نورا
هى الاستاذه سعاد كانت متشائمه كده علطول هههههه
ربنا يخليكى وما يحرمنا منك

اسكندرانى الولد
الله يسهل لك يا عم. من المانيا لاسكندريه فركه كعب ..مش زى 12 ساعه طيران
يارب يمتعك دايما كده باسكنريه ونديم التواصل

Mohamed Shedou محمد شدو said...

كل سنة وانت طيب متأخرة شوية
وعيد ميلاد مبارك بإذن الله - بس مش حسنى ولا جمال

® الأغانى للرأفتــــانى said...

محمد
وانت طيب وبخير يا صديقى العزيز
ربنا يخليك ويبعدنا عن جمال وعن مبارك
:)