Sunday, July 11, 2010

التدخل فى شؤون البلاد والإستقواء بالأجنبى

متى يكون التدخل الخارجى فى شؤن البلاد تدخلاً مرغوباُ ومتى يكون خيانه وعماله

العديد من النشطاء طالبوا أمريكا والغرب بأن لا يتعامل مع النظام المصرى لأنه نظام مستبد. فهل يكون ذلك إستقواء بالأجنبى والمطالبه بالتدخل فى شؤن البلاد؟

إتهم العديد من الناس البرادعى وأيمن نور بالعماله والخيانه لأنهم تقابلوا مع السفيره الأمريكيه بالقاهره

لو ساعدت أمريكا والغرب المعارضه المصريه فى الإطاحه بالنظام المصرى، هل سيكون ذلك إستقواء بالأجنبى الذى طالما سألناه ان لا يتدخل فى شؤننا؟

del.icio.us Tags: ,,,

2 Comment:

Mohamed Shedou محمد شدو said...

الاجنبي يتدخل على كل حال بطرق مباشرة او غير مباشرة
فالبلاد المهترئة والفاشلة ليست حرة طالما اننا نستورد طعامنا من الخارج
اذن مطالبة الاجنبي بعدم مساندة النظم الديكتاتورية ليس تدخلا ولكن قد يكون تدخل سلبي اي اتركونا نتعامل مع الخائنين من بني جلدتنا ولا تتدخلوا بيننا وبينهم!

Raafatology®الأغانى للرأفتانى said...

هو ده مربط الفرس يامحمد..ضعف الحكومه جعلك ملطشه للجميع.. عندما تصبح الدوله قويه بحريتها واقتصادها لا يستطيع احد خارجى ان يأمرها بما تفعل