Saturday, March 26, 2011

أُوبريت الثوره الكبيــره

دفع الجمهور ثمن التذكره الباهظ وذهب لمشاهدة الأوبريت الذى طال انتظاره. لا يعلم أحد خيوط العرض ولا مفاتيح اللغز. خلف الستار وفى ظلام المسرح يجلس رجل بيده خيوط العرائس يحركهم كما يريد
يعرف رجل الظلام ما يرغب الجمهور فى سماعه ومشاهدته، فهو يعلم علم اليقين أن أول عرض سيكون المسرح ممتلئ عن آخره وأنه يجب طاعة الجمهور وإسعاده. وهو يعرف أيضا أن الجمور لا يهتم بالخواتيم قدر إهتمامه بالبدايه
آمن رجل الظلام بأنه مع بداية الحزء الثانى من الأوبريت، سوف ينسى الجمهور قصة الأوبريت الحقيقيه لأن كل مشاهد سوف يحاول جاهدا إقناع من يجلس بجواره بأنه بطل العرض وأنه هو من كتبه وأخرجه
نسى الجمهور السبب الرئيسى لذهابهم إلى المسرح وبدأ رجل الظلام فى تحريك العرائس كيفما شاء.قام بتغير الأبطال بكمبارس قديم
أطفأ الأنوار وغير ديكور المسرح خلسه فى غفلة الجمهور. وعندما كف الناس عن الجدال والنقاش ونظروا إلى المسرح وجدوا نفس الوجوه القديمه تعتلى خشبة المسرح! أين ذهب العرض الجديد الذى من أجله دفعوا ثمن باهظ؟؟؟ الإجابه تكمن بين أصابع رجل الظلام
Technorati Tags: ,,,

0 Comment: