Friday, June 03, 2011

صَاحِبُه الْقُصَّر الْمَسْحُوْر

تتلألأ نجمات الخير في جنبات القصر شرقه وغربه شماله وجنوبه . ضوء أبهي من أقراص الشمس يشع من شرفات القصر . فراشات بألوان الفيروز تطوف أسوار القصر تحترق دفاعا عن صاحبته التي جلست علي كرسي عالي من مرمر تأمر وتنهي تعفو وتقسو تقيم الحد وتغفر تعطي من سأل وتقنط علي من بخل . علي شفتبها ابتسامة يحسبها الجاهل ابتسامة سطوة وسلطة وما هي إلا ابتسامة قلب محب وديع
فأين انت من هذا كله يامن لا تعرف عشيتك من ضُحاها ؟. يا من تملك من أي شئ لا شيء؟ سأل نفسه هذه الأسئلة علي مقربة من القصر المسحور
لن تتم

0 Comment: