Monday, June 06, 2011

اليــَوُم أعــــــوُد

اليوم أركب طائرة مصر للطيران التي قاطعتها لسنوات
اليوم أري معني آخر للون الأبيض والاحمر والاسود
اليوم هناك تعريف جديد لكلمة وطن غير ذلك الذي تعودنا عليه وسخرنا منه مرارا
اليوم تبدو حرارة الجو وكأنها بردا وسلاما
اليوم أعود لصاحبه القصر المسحور التى لم اقابلها بعد
أعود لمصر اليوم بعد غياب دام أربعة أشهر . آخر مره كنت في مصر كانت خلال الثورة المجيدة التي أصلي من أجلها ليلي و نهاري حامدا ربي علي المشاركة في أحداثها
اليوم هو الحق وسابقه كان باطل وضلالا

0 Comment: