Saturday, September 10, 2011

! صَدِيِقِىَ إِبْلِيْسَ

أعرف جيدا أن إبليس يستمع بعناية وإهتمام إلى أجزاء عريضه من حياتى. يتعلم منها أحيانا ويكتسب خبرات ومواعظ لم يكن له به علماً أو سبيلاً. وهناك أمور أخرى تصيبه بالدهشه والحيره وعدم الإتزان
يذهب لمن أوسع منه علما وأرفع مقاماً فى عالمه الشيطانى سائلاً الهدايه والنصيحه. أجده جالسا يدخّن بشراهه، يُقلّب أوراقه ودفاتره القديمه يزيح عنها تراب وذنوب قرون قد خلت. ولكنه يجد مشقه وعناء فى إيجاد تفسير لما يدور بخاطر تلك الرأس البشريه
إنه الإنسان عزيزى إبليس ! نحن من ترك الجنه والنعيم الأبدى و آثرنا الحياة الدنيا ... فأهلاً بك

0 Comment: