Monday, May 28, 2012

فانظر ماذا ترى؟

قال بجاتو كلمته العليا و كلمه من نصّبه لا طعون ولا ضغون  ولا تزوير ،فأنا نحن ماضون قدما فيما قد خططه ذلك الشرير الذي يجلس في غرفه مظلمة من وراء ستار لا نري وجهه وإنما نري دخان كثيف ونسمع صدي ضحكاته الشريره المتقطعه. تحمل نسمات الهواء القادمة من سجن طره في أثيرها ما تبقي من رائعة عبد الباسط حموده : ضربه معلم يا زمن .يكتب الشرير علي ورقه بيضاء السيد الفريق الطيار الرئيس احمد شفيق وتحت منها بسطور فضيلة الشيخ السيد الدكتور محمد مرسي. فانظر ماذا ترى؟  

0 Comment: