Sunday, June 24, 2012

طــوبى لشهدائك يامصر .. فلقد إنتخبنا الإستبن #morsi #EgyElections

تطــاردنى إبتسامة مينا دانيل وعلمة الشهير وكذلك نظرة خالد سعيد الواثقه فى حلمى ومنامى. أهرب منهم كاذباً على نفسى بأن القادم 
أفضل. تشتعل غرفتى ضوئاً بنيران محمد بو العزيزى الذى زرع وردة الربيع العربى فى تلك المدينه الصغيره. قام الشهداء بسقيان تلك الورده بما هو أطهر من الماء ولكن سرعان ما ماتت الزهره
أضع اصابعى فى آذانى وأتخذ لنفسى وقر ولقلبى حجاب أمالأ ان لا اسمع كلمة " سلميه سلميه  " أو " الشعب يريد إسقاط النظام " أو " عيش .. حريه ..عداله إجتماعيه " ولكن هيهات أن تضيع هذه الكلمات من عقلى
لو سألت العالم ببواطن الامور فى يناير 2011 ان مصر ستنتخب رئيسا من جماعة الأخوان ،  لمات الرجل منقلباً على ظهره ضاحكا او مقهوراً. ولكنها الديمقراطيه شئت ام أبيت. نجاح مرسى هو الفرصه الاخيره للجماعه ولحزب الحرية والعداله الذى استطاع بدون مجهود يذكر أن يقطع وصال الثقه بينه وبين الشعب
المشوار مازال طويلا ..و نجاح مرسى فى راى هو اخر نفس فى روح الثوره التى يعمل المجلس العسكرى واعوانه من فلول مبارك على قتلها كلما قامت. لا أخشى مرسى رئيسا ولم اخشى شفيق ولن اخشى اى رئيس قادم. شباب مصرى قادر على اسقاط اى احد فى الوقت المناسب. فليسقط الرئيس القادم .. والمجد للشهداء 


0 Comment: