Tuesday, August 28, 2012

حِكمْه




من لا شئ اصبح يملك كل شئ . أصبح من أعزاء القوم بعد أن كان من أراذله وأوضعه. تاجر في كل شئ وأي شئ. باع كل ماقبل البيع وحتي الذي لم يقبل البيع وجد له طريقه وثمن. كل شئ مباح ومسموح طالما في مقابله رقم ورصيد
جلس مع ولده الوحيد وذراعه الأيمن في ذلك الحلم الذي كان صراعاً طويلا بين التقوي والفجور، الممنوع والمسموح، الخير والشر، الرغبة والتقشف، الرضا والطمع. انتهي الصراع بفوز الشر ومشتقاته. تلاشت المبادئ والأخلاق أمام الرغبة. إندفعا الرجلان إندفاع من فقدو العقول، والآن تقدم ترتيبهما الإجتماعي درجات. ربما زادت الأموال، ولكنها كانت كالقشره الذهبية الرقيقه التي تخفي أسفلها عفن وقبح

قال الولد لأبيه: يابا .. جه الوقت اللي نبني لك فيه قصر داخل دوّار كبير وتصبح أنت العمده لهذة البلدة
أخذ الأب نفس عميق من سيجارته الأجنبيه التي لا يعرف نوعها وإنما أشتراها لأنها الأغلي ثمنا. نظر الأب إلي إبنه وتذكر التاريخ والماضي وما هما به الآن وقال:
سنفعل هذا فقط عندما يموت كل من يعرفنا في هذة البلد




0 Comment: