Wednesday, December 26, 2012

حـرْب



هناك فى كبد السماء، حرب ضاريه بين الشمس وبين أكوام السحاب. حتى هذة اللحظه مازلت السُحب رافعة راية الإنتصار. الأجواء الرماديه تُسيطر على كل شئ فى هذا اليوم. الجميع يراقب تلك الحرب وسط دعوات ظاهره، صريحه، قويه بإنتصار الشمس. الجميع ينظر إلى قلب المعركه فى خشوع. لا يملك أحد شيئاً غير الدعاء والصبر على البلاء
طارت حمامه
متلونة بريحة الطين ..
بعطر الأرض ..
بغنوة لحن مسكوره ..
بقيمة العِرض
بقلب لأم مقهوره
بدمعة ظلم

0 Comment: