Thursday, March 20, 2014

بالطبع، سيختار الرب الأصلح!

بقايا القهوه

عندما كان صغير يلهو هو ورفاقه، عثروا على جثة فى أحد الحدائق. هرب الأطفال خوفاً ، وتركو الجثة. مضت أيام وهم يفكرون فى الجثه. راودهم الحنين بالعودة إلى الحديقة وإكتشاف ماجرى لتلك الجثة. لكنهم خافو. وقرروا عمل قرعة لإختيار واحد منهم فقط للذهاب إلى الحديقة . قال طفل صغير منهم كان يذهب إلى الدروس الدينية بإنتظام و يتمنى أن يصبح قسيساً عندما يكبر: سوف يختار الرب الأصلح. وعندما تمت القرعة وقع الإختيار على ماريو الذى قال وقتها:وكانت هذه اللحظة بالتحديد هى بداية مشوار الإلحاد فى حياتى.
ماريو بنديتى فى كتابه :بقايا القهوه

0 Comment: