Wednesday, December 23, 2015

تشيخوف فى فراق الأماكن والأشخاص

1- قال تشيخوف عندما لا تحب المكان إستبدله، وحين يؤذيك الأشخاص غادرهم
قلت آمين ثم هاجرت إلى أراضين بعيدة . فعلت بلا أسي أو تفكير. تذكرت كلام قريب لي يعشق ضرب الأمثال عندما قال " أن الصداقة على كِبَر مثل الكتابة على الرمل". لم أحزن على فراق أي منهم، بل تذكرت من أفعالهم الأسوأ حتى أكرهم ونجحت.
بالأمس فقط علمت أني سوف أعمل فى ثلاث قارات مختلفة. أصبح من المستحيل تعريف كلمات مثل وطن أو بيت أو أسرة. عندما مات الشاعر العراقي المطارد الجميل إبراهيم أحمد فى قرية صغيرة من قري السويد، لم يترك سوي كتاباته وحقيبة  مليئة بالأحذية القديمة الممزقة دليلاً وشاهداً على المنافي والأماكن التى سكنها أو طُرد منها أو فرّ إليها. فقط حقيبة من الأحذية القديمة . أتذكر إبراهيم أحمد وأنا أسال ماذا سأترك؟

0 Comment: