Monday, March 26, 2018

فيكتور هوجو


هو كان عصره وكان أمته
كان ملكيّا وكان جمهوريًا
جسّد مُثل الثورة الفرنسية وبسحر ريشته عرف كيف يجول نفسه البائس الذي يسرق بدافع الجوع وإلي أحدب نوتردام ولكنه آمن كذلك بالمهنة الفادية للأسلحة الفرنسية فى العالم.
فى ١٨٧١ أدان بانفراد القمع ضد الكومونين
قبل ذلك كان قد صفق برفقة كثيرين للغزوات الاستعمارية. قال:
"إنها الحضار تواجه الهجمية. إنه شعب متنور بحثًا عنش شعب فى الظلام. أننا اغريق العالم وعلينا تنوير العالم"

- ادواردو غاليانوا 

0 Comment: