Friday, November 06, 2020

مثل المراسي القديمة

 سكنَتْ البلد وغضب. نوّة في الأجواء بطعم الملح وفي قلبه نوّة أخرى تطحنهُ. مشى حتى وجد مقهى تحت شباكها. جلس على كرسي قديم متهالك طمعًا في نظرة.

رأى نفسه منسيًا مثل المراسي القديمة. لا أحد في الشارع إلا هو

No comments: