Friday, June 20, 2008

المجلس الموًقـــــــر

(1)
المجلس المــوّقــــــــر
مفيش اخـــوه ياهــــــوه
لا فـــكّــر يـــوم يفـكـــــــر
ولا يســـأل ليــــه جابــــوه
(2)
سبــــوبه آخــــر حلاوه
يا احـــــــلى م البغاشه
تفويت وقــانون طوارئ
كــــــــله بثمنه ياباشـــا
(3)
قاعدين على الكراسى
ياتنابله الحكـــــــومــــــه
مابين مسطــــــول وناسى
وعويل ما قامت له قومه
(4)
اول ما صاحبنا يســــــــــأل
ســــــــــؤال فى الميكروفـــون
بــهــدوء مـــن غير منـــــاقشه
ومعارضه ويحــــــــــزنـــــون
الكل يرفع ايديه ويقولوا موافقون
ما بلدى هانت عليهـــــــــــــــــــــم
اشمعنا انا مش هـاهـــــــــــــــــــون
**************

نيويورك فى 16 يونيو 2008


3 Comment:

Iskanderani said...

مساء الفل أستاذ رأفت؛

حمداًً لله علي سلامتك وكل عودة وأنت طيب ... علي فكرة أنا عندي حُصانة صغيرة وحَصانة كبيييييرة ضد ألأنفلونزا الصيفي والمناعة عندي تمنعني أن أصدق الكلام الموقر في المجلس المتكرر المقاعد وكامل العدد زي أوتوبيس بحري -رأس التين - المنتزة ومُكيف كمان ، تعالي اركب معايا نروح نتفسح ونوافق علي كل ال(ق)كرارات المو(ق)كرة ... الموكرة -من وكر وليس وقار ...
تصبح علي خير ودُمت بصحة وسلامة

تحيات إسكندراني في بلاد الله الواسعة

® رأفتـــلوجيا الرأفتانى said...

استاذ ممدوح
اخبارك ايه واخبار كاس الامم الاوربيه على حسك

تركيا خلى بالك منها..لا يكون يوم حزين فى الماينا
ههههههه

المجلس بتاعنا تفصيل يا باشا
احمد عز خلاص ركب ودلل رجليه..حتى قانون الاحتكار فصله على مزاجه يعنى لما الامور تتكعبل ويجى يروح السجن بعد عمر طويل..هيقضى نص المده مش المده كلها..وطبعا القانون ده كان فى السكت والموافقه بالاجماع

rema_almoraly said...

انا فاكره وانا صغيره لما كنت اشوف بابا بيتفرج على جلسات مجلس الشعب "مجلسنا الموقر" واشوف عليه ملامح اهتمام كنت احس ان دا شئ مهم جدا ومفيد برغم اني مش فاهمه ايه السبب ولا ايه الفايده بس نتيجه اني بنت ابويا واقرب اخواتي له فانا بحب كل حاجه هو بيحبها وبتابع بإخلاص كل حاجه هو بيتابعها
المهم نتيجة دا اصبحت عندي عاده اسمها متابعة المجلس الموقر
ولما ابتديت ادرك وافهم تمسكت بالعاده دي اكتر واثناء دا اكتشفت ان المجلس الموقر هو اظرف برنامج كوميدي يقدمه التلفزيون المصري
ولا انسى واقعه الضرب بالجزمه
ولا واقعة سب الدين والشتيمه وغيرها وغيرها انتهاء بواقعة احمد عز وتحديه الصارخ هنغيره يعني هنغيره
وطبعا ناهيك عن الكوميديا المتواصله من اعضاء نايمين
واخرون يتحدثون في المحمول واخرون واخرون واخرون وفي النهايه الجميع موافقون
اقترح تقديم جلسات المجلس الموقر في شهر رمضان مباشره بعد الافطار وذلك لترويح عن المواطنين الصايمين سواء في رمضان وغير رمضان
ولنا رب اسمه الكريم