Monday, April 30, 2012

مدي تأثير دعم السلفين وحزب الوسط لابو الفتوح

قرار دعم الدعوه السلفيه وحزبى النور والوسط للدكتور عبد المنعم ابو الفتوح هو قرار ربما يصب فى مصلحته الإنتخابيه من ناحية الأصوات والمجهودات ولكنه بالطبع سيؤثر على رصيده عند التيار المدنى وعند كل من يخشى الهيمنه الإسلاميه على كل المناصب
هذا الدعم الذى ربط بين اسم عبد المنعم ابو الفتوح واسماء مثل ياسر برهامى وعبد المنعم الشحات ونادر بكار سيكون له أثر عظيم على حملة ابو الفتوح التى طالما وصفته بالوسطيه والبعد عن التشدد
ولو نظرنا لتصريح عاصم عبد الماجد المتحدث بإسم الجماعه الاسلاميه والذى قال فيه انهم فضلو أبو الفتوح عن محمد مرسى وسليم العوا نظرا لعلم ابو الفتوح الواسع بالشريعه وإجادته تطبيقها فى كافة المجالات. تصريح مثل هذا التصريح بالإضافه للتأييد السلفى سوف يصبغ حملة ابو الفتوح بالصبغه الدينيه ويجعله مجرد مرشح آخر لقوه إسلاميه أخرى سواء قبل بذلك ابو الفتوح ام رفض فهو الان امر خارج عن ارادته
الآن سنحت فرصه عظيمه لعمرو موسى كى يصف نفسه بأنه المرشح الوحيد للتيار المدنى وأن حملتة الانتخابيه ستلعب على وتر هناك محمد مرسى وورائه جماعة الإخوان وهناك ايضا عبد المنعم ابو الفتوح وورائه السلفين وهنا عمرو موسى 

0 Comment: