Wednesday, June 05, 2013

إسـلّتُه وخد فلوسك

morsi


ظنت نوال فيشه أن تامر الوحْش لم يكن سوى مجرد تامر كغيره من التوامر ليس أكثر. وأن لقب الوحش ما هو إلا نقباً للعائله فقط وليس صفة وموهبة وجهاد. ولكن بعد إسدال الستائر فى الغرفه المتواضعه، وسيطرة العتمه المصطنعه على جلالة المكان وبدأ تامر الوحش فى خلع ملابسه فى عجاله الملهوف. لم تستطع نوال فيشه رؤيه ما كانت تخفيه هذه الملابس من حقائق. ولكن بعد قُرب اللقاء، وبدأ المعركه الحميمه. آمنت نوال فيشه بأن تامر الوحش قد أخلّ ببنود العقد وشريعة الإتفاق جمله وتفصيلا. لم تجد نوال فيشه بُد سوي محاولة النهوض من أسفل تامر الوحش والصراخ بأعلى صوت:
إسلته وخد فلوسك
وهذا ما يتمني فعلة البعض منا فى ظل هذه الظروف العصيبه من حكم مرسى والأخوان، الصراخ بصوت رجل واحد: إسلته وخد فلوسك يا ريس

0 Comment: