Wednesday, September 11, 2013

نحن ندفع ملاليم لرجل مدعو لتربية الشعب !

لو كان لدى نقود كثيره لأقمت هنا مصحة للمدرسين الريفيين. آه لو تعلم مدى حاجة الريف الروسى إلى المدرس الجيد الذكى المثقف. ينبغى علينا فى روسيا ان نحيطه بظروف خاصة، ويجب أن نفعل ذلك بأسرع ما يكمن إذا كنا ندرك أنه بدون شعب مثقف ثقافه واسعه ستنهار الدوله كالبيت المشيد من طوب لم يحرق جيداً. فالمدرس ينبغى ان يكون فناناً، ومصوراً، متيماً بعمله. أما عندنا فهو عامل يدوى، شخص قليل الثقافه، يمضى الى تعليم الأولاد فى الريف بنفس الرغبه التى يمضى قد يمضى بها الى المنفى. انه جائع ، مقهور، خائف من أن يفقد كسرة الخبز. بينما ينبغى ان يكون فى وسعه الاجابه على كل اسئله الفلاح، يبنغى ان يرى فيه الفلاح قوة جديره بالإهتمام والإحترام، وحتى لا يجرؤ احد على الصياح فيه وعلى إذلال كرامته.
من الحماقة أن تدفع ملاليم لرجل مدعو لتربية الشعب.. أتفهم؟ تربية الشعب ! لا يجوز ان نسمح بأن يسير هذا الشخص فى الإسمال ويرتعش من البرد فى المدارس الرطبه المتهدمه. عار علينا هذا. "
أنطون تشيخوف فى حوار مع مكسيم جوركى.

0 Comment: