Monday, February 17, 2014

أحياناً أتذكر ذكرى اللون، لا اللون نفسه.

بقايا القهوه

" إذن أنت كنت ترى الألوان من قبل".
" طبعا".
وهل تساعدك هذه الذكرى على تخيل ما يحيط بك؟ "
" نعم ولا. حتى الذكريات تنمحى مع مرور الأيام. أحياناً أتذكر ذكرى اللون، لا اللون نفسه. أتتذكر كل ما جرى عندما كان عمرت ست سنين؟ ألا يحدث لك أحياناً أن تتذكر شيئاً، لا يكون ذكرى نابعة مباشرة من ذاكرتك، بل لأن الحدث رُوى على مسامعك مراراً من أبيك أو أمك، على مرّ السنين؟ فى النهايه تتقمص أنت دور البطل فى تلك القصه المرويه، ولكن ليس هو نفسه ذلك الدور الرئيسى الذي لعبته ذات يوم"........

0 Comment: