Tuesday, December 09, 2014

عن شعرة Eddie البيضاء

الاميرة نورهان

(2)
عزيزتى / بهـــجة الفــؤاد،
بالأمس تحدثت مع Eddie ذلك العجوز الصينى الذى أعمل معه منذ سبع سنوات. قابلته فى حجرة تغير الملابس. كان يعتنى بشعره كعادته. دائماً امزح معه أن هناك شعرة بيضاء فى رأسه، فيقضى معظم أوقات اليوم يبحث عنها. كان يصبخ شعرة صبغة صينية عجيبة اللون. المُنتج النهائى لشعره كان يميل إلى الحُمرة ثم يتغير اللون خلال الأسبوع الي طبقات مختلفة من الأحمر.
على غير مناسبة، سألنى Eddie: إنت مولود فين فى إيطاليا؟!
قلت له: فى مصر؟
قال: تذكرتك أسبانى.
قلت له: لقد وُلدت بمصر!
قال: إذن انك تتحدث هيروغليفى!
عندما أكبر أود أن أكون مثل Eddie . أهتم بشعيرات رأسى البيضاء فقط ولا أهتم بتفاصيل الغير حتى وإن تصّنعت ذلك الإهتمام الإجتماعى. قال سارتر فى تعريف الججيم، هو" الآخر". كان يقصد الشخص "الآخر" الذى يتدخل فى حياتك ويحكم عليك دون أدنى معرفة بها.
***********************************
من مشروع: رسائل الأميرة نورهان 

0 Comment: