Sunday, April 10, 2022

ميّت حي

يجري خلف المحمل مثل المخبول..

سقطت عمامته البيضاء في الطين. إلتقطها بخفة ووضعها فوق رأسه غير عابئ بالوحل الذي غطى رأسه وكثير من وجهه.
يسابق المحمل إلى المقابر. كان يريد أن يأخذ مكانها في القبر.
ربما عادت إلى الحياة عندما تجد القبر مشغول بميّت يتنفس! 

No comments: