Tuesday, September 17, 2013

رصيد أمريكا من الأغانى الوطنيه والتطور الطبيعى لوصولنا لمرحلة تسلم الأيادى‎

مصطفي-كامل-وعدد-من-المغنيين-ممن-شاركو-في-اوبريت-تسلم-الايادي1

الاغانى  الوطنيه فى امريكا هى 3  أغانى منذ 300 سنه. النشيد الوطنى، وامريكا الجميله، والله يبارك امريكا. جائت حروب وذهبت حروب، وجاء 11 سبتمبر ومات من مات، ونظمو الاولمبياد وكأس العالم ، تنحى نيكسون وقُتل كنيدى ولازل رصيد الأغانى الوطنيه فى امريكا ثابت لا يتغير. فى الأوقات التى كان يقوم فيها الأمريكان ببناء وكالة ناسا، كان عبد الحليم حافظ يحارب فى الإستوديو ويسجل أغانيه لبث الحماس فى النفوس؟ نفوس من بالتحديد ؟ لا أحد يدرى. يقول المؤرخون أن حليم  كان مريض بالبلهاريسيا وكان ينام فى الإستوديو ليل نهار مسجلاً من الأغانى أسخنها حراره. كان يطالب العامل والمهندس العرقان بالإبتسام حتى يظهرا فى الصوره تحت الرايه المنصوره. كان يوصل رسالة الإبن الذى طالب من أبوه البطل أن يأتى له بإنتصار . لم يطلب الإبن بقالب عجوه أونبوت الغفير. لكنه طالب بأن يأتى له الأب البطل بالنهار
مارتن لوثر كينج يلقى  خطابه الشهير فى واشنطن مطالباً بأحلام العداله الإجتماعيه. وكان بليغ حمدى يسحب الفنانه ورده من يديها فى منتصف الليل طارقاً باب ماسبيروا مطالباً الحارس الليلى فى فتح الأبواب ليسجل رائعته وانا على الربابه بأغنى.  بعد أربعين عام من خطاب مارتن لوثر كينج، تنتخب أمريكا رئيس أسود، تهتف الجماهير الغفيره : إرقص يا حضرى على نغمات نانسى عجرم لو سألتك انت مصرى، تغضب شرين من سؤأل نانسى وتستنكر قائله ماشربتش من نيلها؟ عندها فقط، يصرخ حماده هلال من صُرمه الصغير والله وعملوها الرجاله. أمريكا تعترف من شهرين بوجود جهاز حكومى فعلاً لمراقبة الحياة الفضائيه فى الكواكب الأخرى، يرد مصطفى كامل فى حوار على قناة التحرير: لو أوبريت تسلم الأيادى شجره، فأنا مجرد غصن صغير فيها.

0 Comment: