Tuesday, December 24, 2013

هيا نعالج هذه المدينه

 طبيب نفسي يعتلي قمة الهرم الأكبر. ترى الحكمه فى تجاعيد وجهه. إنحنى ظهره من فعل الأيام فإستند على عصا عظيمة في جلالة خازوق ذو رأسين.يحيط به مجموعه من أشهر فلاسفة وحكماء التاريخ على مر الأزمنه والعصور. يجلسون في جلال وكأن علي رؤسهم الطير.سكينة هبطت علي النفوس، فإختمرت الأجواء بشيئ مسحور، كل يرتدي ملابس عصره وفي يده ما بيده من أدوات كان يستخدمها حينئذ، كتب، ريشه، أحجار، قارورة وغيرها من الأدوات التى غيرت التاريخ ...
يقف عند سفح الهرم جموع من الناس. تجمعو من كل حدب وصوب.  كان المشهد مهيب كيوم الزينه عندما إلتقى فرعون وموسى. همهمه، أطفال تبكى من الجوع، نساء تتحاور فى شبق، حيوانات تتحدث لغتها. رفع العصا الخازوق ذات الرأسين ، فصمت الناس.
اعطي ظهره للشعب ونظر الي الأطباء والفلاسفة  والحكماء وقال لهم فى رجاء. هم دول بقى ولاد الوسخه اللى عايزكم تساعدونى أعالجهم.
فماتوا على مقاعدهم آسفين

Sunday, December 01, 2013

فى هذا المشهد البديع، عبقرية كلمة The Wire: fuck


هذا المشهد البديع، السكريبت كله مفيهوش غير كلمة واحده. تجلت روعة الإخراج وقدره الممثلين دول على شرح قصه طولها خمسه دقايق بكلمة
واحده.فى مخرج ممكن يخنقك بألف كلمه فى مشهد زى ده
أعرف ممثلين عندنا لازم السيناريست يكتب له إرفع حواجبك شلضم شفايفك، غمض عنيك. عشان كده ممكن تلاقى سيناريو حلقة تلفزيونيه عندنا مثلا خمسة آلاف كلمة
Creator: David Simon

Friday, November 15, 2013

كَيفَ تـمُــوتْ وَلَمْ أَشَبَعْ مِنكْ ؟

 نُشرت فى أخبار الأدب عدد ١٥ نوفمبر ٢٠١٣
أخبار الأدب عدد - ١٥ نوفمبر ٢٠١٣
أخبار الأدب عدد - ١٥ نوفمبر ٢٠١٣
 
 
(1)
أتسلل خارج المنزل قبل أن يستيقظ أحد فى القريه فى نهاية ليلة شتوية طويله وبداية النهار. الشمس لازلت بكر عجوز قويه ضعيفه صفراء كالذهب. عبير الفجر البارد الذى لا يتأثر بشمس أو فصل أو موسم. تلسع النسمات وجهى وكأنها أمواس وسياط مؤلمه. أستنشق ذلك الهواء الذى لم يمسسه سوء سوى دخان سيجارتى الأزرق الذى يتوه سريعا فى رائحة حرائق القش. أخطو فى خطوات تائهه متردده رغم معرفتى الجيده بالمكان. فلقد أصبحت زائر دائم هناك. فكيف التردد والإرتعاش؟ ربما عدم حبى للمكان هو سبب التردد. ولكنى أحب وأشتاق إلى قاطنيه والله بما يكنه قلبي شهيد. وعندما تحب أحد تسعى مهرولاً للقائه. مازالت الخطوات بطيئه والشمس تعافر مع نسيم الفجر حتى تتفوق عليه ولو للحظات
(2)
أعرف أن المكان قد إقترب عندما أرى نخيل البلح عال فى عزة وكبرياء يداعب عُذرية السماء الزرقاء الصافيه. تخبط الجذور فى أعماق الأرض السمراء. لا أحد يستطع الجزم ما عمق الجذر وأين مبدأه ومُنتهاه ولكن الأساطيرتقول بأن هناك نخله قديمة بقدم آدم وحواء موجوده فى القريه.. ويقول كُبراء القرية وحكمائها أنهم يعرفونها بالتحديد ولكنهم لا يرغبون في الإفصاح عن مكانها حتى يتعامل أهل القريه وفلاحيها مع النخيل كله سواء بنفس قدسية هذه النخله. فكبراء القريه يكرهون قطع النخيل وبيعه لتجار الخشب. وهذه النخله منعت هذه التجاره. فالفلاح يخشى أن يقطع نخله يجهلها ربما كانت هى النخله المقدسه فتحل عليه اللعنه وضيق الرزق. القرية مؤمنه، تعرف أن الله حق والجنة حق والنار حق وأن الرزق فسيح وواسع بصالح الأعمال. القريه كانت كأى تجمع بشرى منذ بداية الخليقه بها الحرامى والشيخ وتاجر المخدرات والعاهرات المعروفات لأهل القريه جميعا، و العاهرات المعروفات لعدد قليل بالقريه. هناك الخير والشر والحب والكُره والتقوى والفجور والنعيم والشقاء. هناك توافق وإختلاف ولكن عندما يؤذن الآذان يتوحد الجميع على هذا الصراط الذى يأخذهم جميعا إلى المسجد لأداء الصلاه!
(3)
نهر النيل، أصبح مثلى وحيد يكابد شيخوخة مبكره. شق الأرض الخضراء بلا خجل. واثق من نفسه وأهمية وجوده فى هذا البقعه من الأرض. يخلق حياه ويبعث رزق، وأحيانا يقبض أرواح أولئك الذين سخروا من أهميته ونزلوا لأعماقه ينبشون أسراره. المياه زرقاء هادئه يتغير لونها بين الحين والأخر عندما تتراقص على سحطها أشعة الشمس الذهبيه. يملأ المكان غناء عصافير غير مرئيه. حاول البعض تتبع مصدر هذه التغاريد ولكنهم وصلو إلى لا شئ ولكنها كانت إضافه جديده لمكانة القرية التى حباها الله بنخله مقدسه من عائله شجره آدم وعصافير من الجنه تغرّد بدون وجود
(4)
ينقبض قلبى برؤية هذا المنظر الساحر الذى يجعل البعض يهيم على وجهه عشقا، ولكن فى حالتى أنا أعرف الآن أنى على بعد خطوات من الجهه المرجوّه. أأخذ نفس عميق بعُمق سيجارة الصباح الأولى. وأجرّ قدماى وكأنهما جبال مُثقله. أفتح البوابه الحديديه القديمه . متى وضعت هذه البوابه وما الغرض منها؟ هى تبدو قديمه مُهمله. ربما وضعت عند قدوم أول زائر إلى هذا المكان. تآكل حديدها وأصبح هش وفقد المغزى منه وهو الحمايه والقوه. ولكن فى هذا المكان لا توجد قوه . أعرف مقصدى بالداخل جيداً، خمس خطوات بعد شجره الكافور الجديده. ها أنا ذا أقف أمام مقبره جديده دليل على حداثة الفجيعه. أقرأ إسم أبى على الرخامه السميكه البيضاء بحروف سوداء محفورة داخلها. أكرر قراءة الإسم مرات ومرات وكأنى أنكر ان الحدث قد تم منذ سنوات. ولكن صانع الرخامه لم يدع أى مكان للشك بأن الراقد هنا هو أبى. فالحروف سميكه، عريضه محفوره بعمق شديد داخل الرخامه.
(5)
ألقى عليه بسلام خاص، بحروف غير منطوقه لاصوت لها ،تخرج على شكل نبضات أو رعشات لقلب مُضطرب به علة الوحشه وفجيعة الفراق. أبتسم عندما أتذكر إبتسامته العريضه التى كانت تعقب مزحاه الساخر ونقده اللاذع وهو يلعب فى شعره الفضى الطويل. لم يقهقه يوما بصوت عال فكان به بعض من الخجل والحياء ، ولكنى كنت أعلم جيداً متى يطير قلبه من السعاده. أقف أمام قبرة نفس وقفتى أمامه عندما كان يعنفنى على شئ إشتكت منه له أمى. وبعد ثوانى معدوده من خروج أمى من الغرفه تعود إبتسامته العريضه ككوم من السحاب الذى يحميك من حرارة الشمس الصيفيه. يشجعنى على فعلتى مهما كانت وينصحنى بأن أفعلها خلسة لا أجعل أمى تشتكى منى مره أخري. نعم اليوم أقف أمامه وأنا أكبر سناً وأكثر هموما. أقف أمامه كرجل تغير صوته ومظهره. وكم أكره هذا الرجل الذى فجأه وبدون مقدمات أصبحت أنا هو. وددت الآن أن أخلع ثوب هذا الرجل، وأعود ذلك الطفل المشاكس الذى كان يبعث الإبتسامه على وجه أبيه. وأجرى له هربا من حزم أمى التى أسمع صوتها فى الغرفه الأخرى شاكيه: خليك كده مدلعه علطول
(6)
حلمت أن يأخذنى معه إلى المقهى على شاطئ البحر ويحكى لى لماذا غنت أم كلثوم هذه ليلتى وكيف كان الهادى آدم مُقل فى كتابة الشعر. هذا هو الثوب الذى أريد أن أرتديه الآن ولا أرغب فى خلعه أبداً. هذه هى الحياة التى أهواها. أتذكر كل ذلك ومازالت على وجهى نفس الإبتسامه والحروف الصامته. تتصاعد أنفاسى فى إضطراب كأنى فى يوم إمتحان عظيم.
(7)
وجب علىّ العوده من حيث أتيت فآلاء الحياه بدأت فى العوده إلى القريه حتى فى هذا المكان الذى لا يوجد به أحياء. فلسفة عجيبة تلك الحياه. فأنا أتوسط المقابر وسط هؤلاء الراقدون تحت الأتربه والكُتل الخرسانيه وأرى على مقربه ذلك الرجل الذى يركب حماره ذاهباً الى غيطه وعلى وجهه المُجّعد كل دلائل البهجة والحياه. يلقى السلام على الراقدين تحت التراب ويهز رأسه وكأنه يرد تحية أحدهم إليه! ربما هناك لغه لا أفقهها بينه وبين هؤلاء. لن أفهم ذلك ولم أحاول أن أفهمه. وجب علىّ العوده وقطع الخطوات البطيئه فى رتم أسرع . كُتب علىّ أن أرتدى ثوب الرجل الذى أبغضه

Wednesday, October 23, 2013

إفرُم يا سيسى، كـمّل جميـلك يا سـُبكى !

فيلم القشاش

نقد أفلام السبكى تحت شعار الفن الرخيص أو الخالى من المضمون هو صورة أخرى من صور مرض مجتمعنا الذى يأبى أن يتعافى من مرض النفاق . يمنكنك نقد السينماجرافى أو الصوت والتكنيكاليتى للفيلم. أما االفكره ، لا أظن، فالسيناريست الذى كتب عبده موته أو القشاش لم يخلق من العدم. فهناك ألف عبده موته فى كافة أنحاء مُدن وأحياء أم الدنيا. الحناجر التى إنتقدت خالد يوسف فى حين ميسره وإتهمته بتشويه صورة مصر هى نفس الحناجر التى تُرهف صوت أفلام السكس حتى لا تتعارض آهات الأوف والأح مع صوت آذان الفجر. الخراء يحيط بك من فوقك ومن تحتك وعن شمالك و يمينك؟ هى دى مصر يا عشاق مصر على رأي عمنا – الذى ينفى عن نفسه تهمة التعريص-  جمال بخيت.إذن كل إناء ينضح بما فيه. وكذلك المجتمع ينضح بما يحتويه من خراء.
السبكى منتج شاطر عاوز يكسب، فالرجل ليس بفنّان أو أديب. هو فقط عرف ما يريده أغلبية  مشاهدى مصر. تماماً كالجنرال السيسي الذى فهم ما يريده الشعب المصرى من نقص شديد فى الننحنحه وما يعادلها من سهوكه كان نتاجها المتوقع ملحمة أنت بس تغمز يا سيسسى. كل ما يفعلة الرجلان طبيعى ويتماشى مع  قواعد الأسواق وقانون الإقتصاد الشهير" العرض والطلب" . أفلام السبكى ليست غريبه على قطاع عريض من الشعب، هناك الآلاف ممن يعيشون تفاصيل هذه الأفلام يومياً بدون مكياج أو منتاج أو دوبلير،  وكذلك نظرات عيون الجنرال الحائر التى تأخذ بيد مصر الغلبانه من خلال كاريكاتير مصطفى حسين إلى مصير مجهول. أفلام السبكى بتعمل فلوس وكذلك خطابات السيسى صنعت حملة كمّل جميلك.
عزيزى الخائف على سمعة مصر من 114 مشهد سينما، أنظر حولك ، هل ترى ما يراه العالم؟؟

Monday, October 21, 2013

وقال لى أخيراً: يا أخى كس أم مصر !

574c2-417608_272795249462437_132780256797271_621264_224581225_n_1

عارف حمّام المطار؟ ريحته كلها خراء مسافر من كل البلاد على كل شكل وصنف.  عامل النظافة عاوز يحل المشكله دى ، راح جاى راشش شويه معطر رخيص فى الأجواء، فاختلطت رائحة الخراء بالمعطر، لكن الخراء لسه مسيطر ومنتصر، هي دي بالظبط أم الدنيا اللي قد الدنيا ،خراء منتصر وطبقة مُعطر رخيصه تطفو على الوش وتنهزم فى ثوانى معدوده مع أول شخه جديده.
 انت مش بتحارب نظام، انت بتحارب أفكار وعادات  بتاعة ناس رافضين انهم يعيشوا أحرار بكرامه من غير ما يلاقوا حد يمجدوه ويدو له تعظيم سلام ويكتبوا له أغاني. انت عايش في أمريكا بقالك كام سنه؟  سمعت حد غني لرئيس؟ عارف اصلا في كام اغنيه وطنيه؟ عندنا كله عاوز يركب اي حاجه ويعمل سبوبه من اي حاجه حتي ولو صورة واحد ميت ما يعرفش اسمه ايه.
 انا عملت كل اللي اقدر عليه يا عم رأفت وكده حلو قوي.جايز أنا مش متعلم زيك أنت وصحابك دول. يدوب أخدت معهد فنى. وحاولت أعيش برضه. حاولت أتعامل مع الوضع بس مالقيتش أى باب مفتوح فى وشى غير السفر. عاوز تضحك من قلبك؟  بعد ما حوشت شوية فلوس قولت أدور على شقه فى سيدى بشر  وأحاول أعمل أى حاجه. كل ما اروح اسأل علي شقه فى عمارة جديده لسه بتطلع، البواب يقولي لي في واحد اسمه مصطفي هباله اشتراها ، حتي البنات كل ما اروح اسأل علي بنت فى منطقتنا، يقولي لي مصطفي هباله متكلم عليها . قولت أحا هو مصطفى هباله ده طلع لى فى المقدر على النعمه ما انا قاعد لكم فيها ها ها ها.
 الفقير بقى بيكُح ملح يا أساتذه والغلبان طالع دين أمه من قبل الأهرامات ما تتبنى. فى ناس فى مصر مش فارقه معاها عسكر، إخوان، حقوق إنسان. فى بشر كتير مش عارف أصلا يعنى إيه يأس ، وأمل وثوره والكلام الكبير اللى انتو بتقوله ده. الرجل الفلاح فى الأرياف اللى شغال باليوميه ده اللى عمره ما سمع أصلا عن الإنترنت بيطلع الصُبح مش عارفه إذا كان هيرجع بعشى عياله ولا لأ، هتفرق معاه الماده التانيه من الدستور؟ ولا الحفاظ عن الهويه المصريه؟ محدش عارف ايه اللي بيحصل أصلاً غير ان ناس كتير بتموت ومفيش حاجه بتتغير.
 م الآخر يا أساتذه كس أمكم على كس أم مصر!!

Thursday, October 10, 2013

يَوُمْ لَن تَطْلع لهُ شَمْس

سماء رماديه، بارده، بلا روح ، لا تسُرّ الناظرين. معركه خفيّه بين أكوام السحاب السميكه وأشعة الشمس التى تعانى من بقايا شيخوخة الليل. المعركه كانت محسومه ومعروف نتيجتها للعالمين منذ البارحة عندما قال مذيع الأرصاد الجويه فى كلمات ربما تكون مختلفه عن الكلمات التاليه ولكنها تحمل نفس المعنى :إنه يوم أغبر لن تطلع له شمس.
 بواب الفندق الفخم طامعاً فى البقشيش، يُصّفر من أعماقه ويرفع يديه بحماس مُصطنع طالباً تاكسي لنزيل تبدو عليه علامات العجله. فاتنه ذات نهدين من السليكون الطازج تتبختر فى خيلاء وتسحب خلفها كلب أبيض أسمن من نصف مواطنى الصومال. أمام باب الجراج المجاور للفندق الفخم يقف عجوز ذو كرش مستدير يدخن سيجارته بينما يختلس بين الحين والآخر نظرات نشوه بعيدة المنال  لفتاة عشرينيه ذات أرداف مرمريه  تعبر الشارع في ثقة وثبات.
 من أحد شبابيك المبنى المقابل للفندق، تخرج سيده بقميص نوم بنفسجى لا يخفى من صدرها إلا الحلمة اليمنى وهى تصرخ فى البواب بأن الشمس لم تشرق بعد وأمرته بالتوقف فوراً عن إستخدام الصافره كى تستطيع أن تكمل نومها.
بغتة، يهرب الكلب السمين من الفاتنه ذات الصدر السليكونى وتخبطه سياره كانت تحاول أن تدخل الجراج ولكن سائقها كان مشغول بصاحبة الأرداف المرمريه. جلست الفاتنه على ركبتيها تنعى كلبها الصريع، أشعل العجوز سيجارة جديده من مؤخرة السيجاره التى لا تزال فى يده كمشاركة عمليه للفجيعة التى أصابت فاتنة السليكون. تمسح الفتاة العشرينيه عابرة الشارع دموعها بالمنديل الذى قدمه لها البواب. قرر ذبون الفندق أن يمشى وهو ينظر إلى ساعة يده بدلاً من يأخذ تاكسى. عادت السكينه للشارع وأغلقت صاحبة القميص البنفسجى شرفتها وعاودت نومها فى هدوء.

Sunday, September 29, 2013

في فراق الكتب ومؤخرات الفاتنات

لم تُبهره أضواء ميدان التايمز الخلابه ذات الألوان البرّاقه، لم يهتم بأبواب أتوبيسات النقل العام التى تميل جانباً حتى يستطيع الركاب من ذوى الإحتياجات الخاصه الصعود بالكراسى المتحركه. لم يفتح فمه من الإستغراب عندما رأى أصناف أكل الكلاب والقطط المتنوعه التى تملأ السوبر ماركت، لم يبلع ريقه ويستغفر ربه عندما رأى الفاتنات من كل صنف ولون. كل مساء يعود من جولاته السياحيه الصباحيه غير مهتم بما رأى . حتى جاءت هذه الليله، حضر وعلى وجهه إبتسامة عريضه كمراهق عائد لتوّه من أول ميعاد غرامى.
قال بكل حماس: لن تصدق ما قد رأيته اليوم
قلت: أخيراً، شيئاً ما قد أصابك بالإنبهار فى هذه المدينه
قال: شيئ وأى شيئ .. لقد ذهبت إلى المكتبه العامه الكبيره. الفرع الرئيسى بالتحديد وظللت أجوب فى رحابها حتى سرقنى الوقت. جاء موظف من موظفى المكتبه وطلب من جميع الحضور المغادره لأن ميعاد إغلاق المكتبه قد وليّ منذ فترة؟ كرر الرجل طلبه مرات ومرات وسط تباطئ القرّاء وكأن الكُتب قد لُصقت بأيدهم. كنت دائما تسألنى عن الإبهار الحقيقى؟ نعم قد رأيته فى نظرات الحزن التى ملأت عيون القرّاء على فراق الكُتب وليس الأنوار الملّونه ومؤخرات الفاتنات.

Friday, September 20, 2013

الحَبّة الّبَيَضاءْ

لابد أن أقول له ما قصدته بالتحديد. كيف لى ان أكون بهذه القسوه. كل ما طلبه الرجل هو نقل ملكية التليفون من والده الذى مات منذ بضعة أيام .حتى السنترال اليوم لم يكن زحمه. كان هو الوحيد الواقف بالصف وعلى وجهه إبتسامة ترجى وفى يده ورقه بيضاء.  اللعنه على الحبوب المهدأه. قال لها الطبيب بأن الوخزة التى تعاني منها فى صدرها سببها القلق الزائد . لم يقل لها الطبيب ان هذه الحبوب البيضاء ستجعل بينها وبين الناس حجاب وعازل سميك. كيف لهذا الطبيب  ان لا ينصحها بالاعراض الجانبيه لتلك الحبة البيضاء. اللعنه على جميع الأدويه. واللعنه على مدام احلام زميتلها فى السنترال. هى من نصحتها بزيارة هذا الطبيب الفاشل. سوف اشتيكه فى نقابة الاطباء وارفع عليه دعوه قضائيه. ماذنب هذا الرجل المسكين الذى عاملته بجفاء ولا شعور. ماذا كان لو قلت له بأن قسم  الخطوط الأرضيه فى الدور الثانى من المبنى. لماذا اتهجم عليه واسخر من عدم قرائته للافته النحاسيه الموضوعه امامى تشرح ما أقوم به من لا شيئ. البرقيات ! لا أتذكر آخر مره قمت بها بتلقى برقيه أو إرسال برقيه. ولكنى عنّفت الرجل الذى جاء طالباً شيئ بسيط. كل ما وجب قوله هو : إذهب لمدام أحلام فى الدور الثانى. قطيعه تقطع مدام أحلام وطبيبها والحبة البيضاء. لابد أن أبحث عن هذا الرجل كى أعتذر له. لابد أن اشرح له ان الجفاء كان من أعراض الحبة البيضاء. ولكنى كيف أصل إليه؟ ذهبت إلى صندوق القمامه وبحثت فيه عن الورقة البيضاء التى كانت فى يده ورماها بغضب عندما سخرت منه وإتهمته بالجهل والغباء والأُميّه. وجدت الورقه وبها رقم التليفون.
فكرّت ملياً ماذا تفعل برقم التليفون الآن. الأسهل أن تتصل بالرقم وتعتذر للرجل عن ما بدر منها. وتشرح له بأن الأعراض الجانبيه للحبة البيضاء هى السبب فى جمود المشاعر . هى فى الواقع سيدة طيبه تحب خدمة الناس جميعاً لا تُفرّق بين عربى ولا أعجمى غير أن وخزة صدرها كانت سبباً فى الذهاب الى ذلك الطبيب الفاشل الذى كتب لها الحبة البيضاء. وعندما بدأت تأخذ هذه الحبه، بدأت عليها أعراض الغلظه واللاإنسانيه . لكن الرجل لا يهتم بكل هذه التفاصيل. كل ما يهتم به هو نقل ملكيّة التليفون. إذن سوف أعتذر له وأطلب منه العوده وسوف أقوم أنا شخصياً بمساعدته فى تخليص الإجراءات فى الدور الثانى. كل شيئ سيعود إلى سيرته الأولى. مجرد مكالمة تليفون هى ما يفصل بينى وبين الإنسانيه والتحضُر. وضعت يدها على قرص التليفون وتنحنحت كقارئ فى الإذاعه أو مطرب فى بداية وصلة غنائيه. بدأت فى ضرب ارقام التليفون وهى تنظر الى علبة الحبوب البيضاء الكائنة علي مكتبها و تعلنها فى سرها. إنتهت من ضرب آخر الأرقام عندما سمعت رساله صوتيه : الرقم المطلوب مرفوع مؤقتاً من الخدمه! عاودت الإتصال مرّات ولكن النتيجه هى النتيجه الرقم مرفوع مؤقتاً. لم تجد بُد غير الذهاب إلى الدور الثانى وتطلب مساعدة مدام أحلام التى قاطعتها بعد حادثة الحبة البيضاء والطبيب الفاشل. نعم سوف ارفع عليه قضية تعويض بتهمة الإهمال الجسيم. قابلتها أحلام بفتور، فبينهن قطيعة وإختلاف فى الرأى. ولكن العشرة القديمة جعلت أحلام تقوم بمساعدتها بعد أن وضعت أمامها الرقم. بعد محاولات قليله فى جهاز الكمبيوتر: قالت لها أحلام نعم لقد قطعنا الخدمه عن هذا الخط لانهم لم يدفعو الفاتوره. ودت أن تشرح لأحلام تفاصيل موت الرجل وربما كان هذا هو السبب فى عدم الدفع فى الميعاد، ولكنها أبت أن تشرح لمدام أحلام أى من هذا. كيف لسيدة تتعامل مع هذا الطبيب الفاشل ان تفهم معنى الإنسانيه؟ سألتها عن قيمة الفاتوره فردت أحلام: 146 جنيه. فقامت بدفعها لأحلام وطلبت منها إرجاع الخط.
إتصلت بالرقم أكثر من مرة بعد أن دفعت الفاتوره وعادت الحراره للخط مره أخرى ومع عودة حرارة الخط عاد الأمل من جديد بأن تستعيد إنسانيتها الضائعه.ولكن لم يجيب أحد على هذا الأمل المحشور فى الأسلاك. إزادد قلقها درجات  وتكومت الهموم جبالاً على صدرها وصارت الوخزة وخزات متتاليه كإبرة ماكينة الخياطه عندما تنخر بلا رحمة قطعة من القماش. صعدت للدور الثانى مره أخرى تطلب من مدام أحلام العنوان الذى يوجد به هذا الرقم. لم تتعجب أحلام من طلبها، كتبت لها العنوان على ورقه دون أن تنظر إليها فرآية القطيعه لازلت ترفرف بين السيدتين . ركبت تاكسى قاصدة العنوان التى أخذته من مدام أحلام. وصلت إلى المبنى فى حيّ راق هادئ. صعدت إلى الدور الثالث وهى تنظر الى الورقة فى يديها،حتى رأت الشقه وبابها مفتوح وجدت جمع غفير من الناس التى يبدوا على وجهوهم الحزن. أحاديث جانبيه بين نساء يقطع حديثهن بين الحين والآخر مصمصمة للشفاة ، وحولنه من الرجال ودموع لا تعرف مصدرها. إشتقت طريقها بين الزحام بصعوبه لترى الرجل التى جائت تعتذر له معلق من رقبته فى حبل مدلى من مروحة السقف! بحثت على كرسى قريب وسط الجمع الذى يبدوا عليهم الغربه وعدم الأُلفه، وجلست تفتح حقيبتها - وتلعن الطبيب ومدام أحلام وخط التليفون و ديمقراطية الموت التي كانت سبباً فى أن يأتى هذا الرجل إلى السنترال من البداية -حتى وجدت الحبة البيضاء ، بلعتها وماتت.

Tuesday, September 17, 2013

رصيد أمريكا من الأغانى الوطنيه والتطور الطبيعى لوصولنا لمرحلة تسلم الأيادى‎

مصطفي-كامل-وعدد-من-المغنيين-ممن-شاركو-في-اوبريت-تسلم-الايادي1

الاغانى  الوطنيه فى امريكا هى 3  أغانى منذ 300 سنه. النشيد الوطنى، وامريكا الجميله، والله يبارك امريكا. جائت حروب وذهبت حروب، وجاء 11 سبتمبر ومات من مات، ونظمو الاولمبياد وكأس العالم ، تنحى نيكسون وقُتل كنيدى ولازل رصيد الأغانى الوطنيه فى امريكا ثابت لا يتغير. فى الأوقات التى كان يقوم فيها الأمريكان ببناء وكالة ناسا، كان عبد الحليم حافظ يحارب فى الإستوديو ويسجل أغانيه لبث الحماس فى النفوس؟ نفوس من بالتحديد ؟ لا أحد يدرى. يقول المؤرخون أن حليم  كان مريض بالبلهاريسيا وكان ينام فى الإستوديو ليل نهار مسجلاً من الأغانى أسخنها حراره. كان يطالب العامل والمهندس العرقان بالإبتسام حتى يظهرا فى الصوره تحت الرايه المنصوره. كان يوصل رسالة الإبن الذى طالب من أبوه البطل أن يأتى له بإنتصار . لم يطلب الإبن بقالب عجوه أونبوت الغفير. لكنه طالب بأن يأتى له الأب البطل بالنهار
مارتن لوثر كينج يلقى  خطابه الشهير فى واشنطن مطالباً بأحلام العداله الإجتماعيه. وكان بليغ حمدى يسحب الفنانه ورده من يديها فى منتصف الليل طارقاً باب ماسبيروا مطالباً الحارس الليلى فى فتح الأبواب ليسجل رائعته وانا على الربابه بأغنى.  بعد أربعين عام من خطاب مارتن لوثر كينج، تنتخب أمريكا رئيس أسود، تهتف الجماهير الغفيره : إرقص يا حضرى على نغمات نانسى عجرم لو سألتك انت مصرى، تغضب شرين من سؤأل نانسى وتستنكر قائله ماشربتش من نيلها؟ عندها فقط، يصرخ حماده هلال من صُرمه الصغير والله وعملوها الرجاله. أمريكا تعترف من شهرين بوجود جهاز حكومى فعلاً لمراقبة الحياة الفضائيه فى الكواكب الأخرى، يرد مصطفى كامل فى حوار على قناة التحرير: لو أوبريت تسلم الأيادى شجره، فأنا مجرد غصن صغير فيها.

Monday, September 16, 2013

غُلافْ كِتَابْ

على غلاف الكتاب وتحت  العنوان الجميل المكتوب بخط الثُلث وجدت صورة للبحر وهو أزرق مستسلم لا حياة على سطحه. إنها تحب البحر ولكنها تكرة قدرته على كتمان إسرار البشر. صوت قطرات المطر وهى تضرب سطحه فى عنفوان، ضجيج الموجات الغاضبه  وهى تعافر وتأبى أن تموت على جدران الصخور الساكنه، رمادية السماء وقت الخريف، كلها أشياء تبعث فى نفسها الخوف. كانت لا تخاف الزمان بأضلاعة الثلاثه: ماضى اللحظات وحاضرها ومستقبلها المجهول. إنها لا تخاف أى شيئ. ربما تخشى التغير وعدم الآمان فى الخطوات المهزوزه القادمه، كلا .إنها تحب التغير وتعدو إليه. قلبت الكتاب ورأت فى خلفيته تحت إسم الكاتب المكتوب بخط الرقعه، صورة جميله لمزرعة خضراء وفى وسطها حصان أبيض يجرى. كانت تعشق الخضره وتكره الحيوانات. ولكن الحصان جميل لا ذنب له. ليس بالضرورى أن نكره شيئ أو شخص لذنب مباشر منه. الحب والكُره كلها مشاعر قابله للتغير بالتعوّد والتفاوض. نظرت إلى غلاف الكتاب وصورة البحر، وخلفية الكتاب وصورة المزرعة الخضراء والحصان الأبيض وتسائلت عن العلاقة بين الصورتين. ترى ما هو الرابط المكتوب داخل تلك الصفحات ليربط الصورتين معاً. لابد أن تقرأ الكتاب حتى تعرف خبايا السطور والرابط المسحور بين الخضره والبحر والحصان الأبيض. وضعت الكتاب على المنضده جانب السرير وأخذت كتاب آخر لا صور على غلافه وبدأت تقرأ.

Wednesday, September 11, 2013

نحن ندفع ملاليم لرجل مدعو لتربية الشعب !

لو كان لدى نقود كثيره لأقمت هنا مصحة للمدرسين الريفيين. آه لو تعلم مدى حاجة الريف الروسى إلى المدرس الجيد الذكى المثقف. ينبغى علينا فى روسيا ان نحيطه بظروف خاصة، ويجب أن نفعل ذلك بأسرع ما يكمن إذا كنا ندرك أنه بدون شعب مثقف ثقافه واسعه ستنهار الدوله كالبيت المشيد من طوب لم يحرق جيداً. فالمدرس ينبغى ان يكون فناناً، ومصوراً، متيماً بعمله. أما عندنا فهو عامل يدوى، شخص قليل الثقافه، يمضى الى تعليم الأولاد فى الريف بنفس الرغبه التى يمضى قد يمضى بها الى المنفى. انه جائع ، مقهور، خائف من أن يفقد كسرة الخبز. بينما ينبغى ان يكون فى وسعه الاجابه على كل اسئله الفلاح، يبنغى ان يرى فيه الفلاح قوة جديره بالإهتمام والإحترام، وحتى لا يجرؤ احد على الصياح فيه وعلى إذلال كرامته.
من الحماقة أن تدفع ملاليم لرجل مدعو لتربية الشعب.. أتفهم؟ تربية الشعب ! لا يجوز ان نسمح بأن يسير هذا الشخص فى الإسمال ويرتعش من البرد فى المدارس الرطبه المتهدمه. عار علينا هذا. "
أنطون تشيخوف فى حوار مع مكسيم جوركى.

Monday, September 09, 2013

كُن بقرة بنفسجيه !

كتب سيث جودوين أستاذ التسويق العظيم كتاب إسمه البقره البنفسجيه. فكرة الكتاب بإختصار هى أن جميع البقر سواسيه هناك الأسود والأحمر أو الأصفر كبقرة موسى الشهيره. وأنت عندما تمر بجوار أى هذه الأبقار لا يلفت نظرك لها شيئ. جودوين قال تخيل لو أنك كنت تقود سيارتك، وعلى أحد جانبى الطريق رأيت بقرة بنفسجيه؟ ماذا سيكون رد الفعل؟ بالتأكيد سوف تتوقف وتنظر إلى تلك البقره التى لم ترى لها شبيه من قبل. جودوين يطلب من قرّاءه وتلاميذه أن يكونو هذه البقره البنفسجيه. يطلب الرجل الإختلاف والتخلص من فكرة لو نزلت فى بلد ولقيتهم بيعبدوا جحش، حش وإديله. كُن بقرة بنفسجيه فى كتاباتك وآرائك وأفكارك وإختلافاتك وعشقك وكراهيتك
كُن مختلف ولا تتبع خطي القطيع


Saturday, September 07, 2013

وفيْ الأَحلاّمْ، أكرهُكِ كثِيرَاً ...

كل الأحلام  الجميله أستيقظ منها وتصبح نسياً منسياً،  لا أتذكر منها شيئ سوي إبتسامه أو علامه من علامات بيت مسحور كنا نلهو في جنباته. أستيقظ مفزوع للورقه والقلم آملاً أن أكتب أي من تفاصيله ولكنها تتبخر عندما تطرف الشمس عيون الدنيا بأشعتها الصفراء. وضعت ورقه وقلم علي منضدة قريبة من فراشي حتي ألوذ اليهما وأفوز بسطر من أحلامي السعيده. كلما قربت الورقه والقلم من مرقدي، كلما زادت السرعة التي تضيع بها التفاصيل وتصبح طلاسم وألغاز من ماضي سحيق. لم أقرأ عن الأحلام وأسبابها وتفاسير ما بها. ولكني قرأت في كتاب لا علاقة له بالأحلام ما قاله فرويد عن إرتباط الحلم بالحالة المزاجية أو الإحساس بالجوع أو العطش. حاولت أن أؤمن بالطالع والنجوم والحظ ولكني فشلت.
 أما هذا الحلم الأخير فكان حقيقه كنبوؤة إبراهيم وحُلم ويوسف وصاحبيه فى السجن .فكانت تفاصيله صادقه أمامي كفيلم سينمائي علي شاشة ضخمة ثلاثية الأبعاد . أتذكر بوضوح الزمان وصمت الجدران البارده. رأيتك وسمعت نبرات صوتك الضعيف تلسع أذني كالسياط وأنت تتحدثين إليهم في خبرة وشبق. حاولت أن أغسل تفاصيلك الكريهه بحمام ساخن ضاعت فيه ملامح وجهي وأنا انظر قي المرآة، ولكن صورتك كانت محفوره بأزميل نحات بارع في ثنايا عقلي.  شربت القهوه والعديد من السجائر الصباحيه فتكومت سُحب الدخان في فضاء الحمّام وجسّدت المشهد أمامي من جديد .ذهبت مهرولاً الي فرويد قارئاً كتبه عن الاحلام، وطرقت أبواب طالما سخرت منها و لعنت طارقيها. غيرت طقوس نومي وجوعي وعطشي. صليت قبل النوم وتضرعت كاراهب متصوف فى محراب الصفح والغفران.ولكن تفاصيل القميص الأبيض الذي كنتي ترتديه بدت واضحه أمامي تتحدي ما بذلته من مجهودات النسيان. أستطيع أن أرسمه الف مره وأنا الجهول بفنون الرسم ومهارات التفصيل . حتي شعوري بالكراهية وجدته حيّ له روح تسعي وأظافر قبيحه تنهش في تلك البقعه المكنونه في روحي المسالمة . لم أقتلك بسلاح مسموم كفعل عامة البشر ولكني أخذت بنصيحة الحكماء وتجاهلتك كورقة شجر خريفيه في بركة من وحل.

Tuesday, September 03, 2013

إقتل هذا الجيل الذى يكره الحياه !

لن ننجو من الفاشيه الدينيه أو العسكريه أو أى فاشية آخرى فى هذا الوقت الراهن. عندما تستنير العقول فقط ويصبح الجهل غريباً لا جمهور له ويصبح العلم والثقافه أغلبيه . عندها فقط ستغير القلوب من مجراها تلقائياً ويصبح تقبل الآخر هو العادى والمألوف والعنف والتعصب فعل قبيح وغير مقبول
إرنست هيمنجواى قال فى كتابه لمن تقرع الأجراس :
- إنك تسجنهم وتعذبهم وربما تقتلهم وما النتيجه؟
- النتيجه هى خلق جيل جديد آخر مليئ بالكراهيه
- وما الحل؟
- الحل هو تعليمهم حتى يروا الحق ويحيدوا عن الباطل بأنفسهم

Monday, September 02, 2013

بخطْ اليد مُش أكتر

photo


وجدت على مكتبى كارت يهنئنى بسلامة عودتى من زيارة مصرالأخيره. لم يوقع كاتب الكارت إسمه ولكنى أعرف خط يده . هناك أشياء عديده أسعد بها فى عملى ولكن أهما وأبسطها  هى الكتابه بخط اليد. لدينا برامج مخصصه لكتابة السيناريو ولكن العديد منا يفضل خلق النص بالقلم قبل أن يكتبه بالكمبيوتر. أنها القدسيه والجلاله والإهتمام التى تجدها فى خط اليد .تسمع دقات قلب الكاتب في الحروف المكتوبة بيد مرتعشة تحيد عن السطور أحياناً .
  الخط المستخدم فى فواتيح الأعمال يتغير و يختلف كل الإختلاف عن خواتيمها. هناك الثبات والثقه والإستقامه فى معرفة ما نقول فى أول جمله،أما  فى الخواتيم تجد الإنفعال والتردد والبحث عن نهايه لما كُتب فى الصفحات السابقه. ترى فى الحروف العهود والوعود والأمان والخوف والمستقبل والشكر والإعتذار والمديح والسباب. لكل فعل إنعكاس واضح وملموس على الورقة البيضاء. حتى الفصله لها آنّة مسموعه والواو يمكنها أن تكون كبرى يلحم الماضى بما هو آت أو جدار عال يدُل على إستحالة إمكانية الحدوث وبُعد المنال
   قال: كتبت لها جواب كانت تتمناها وعندما قرأته قالت أنها كُتب بخط لا يتمنى الحياه

Saturday, August 31, 2013

تلك المدنيه - الجزء 2

new-york-1

يمكنك قراءة الجزء الأول هنا 
تُسابق السياره أعمدة الإناره المتراصه على جانبى الطريق فى خشوع. وأعود إلى ليلة الوداع الأولى عندما قلت لها أنى سأغيب عام أو عامين على الأكثر وأعود محملاً من الأحلام أثمنها. مرت السنون وأصبح العام أعوام ولا أتذكر من الحلم أى ملامح. شنطة السفر كانت تقف جوارى دليلاً واضحاً على عدم صدق وعودى بالرجوع. تكررت ليالى الوداع بعد أن ألفها الجميع وأصبحت حقيقه ثابته ومستمره. وجودى معهم هو الشيئ الذى أصبح مؤقت. فى البدأ كثر عدد المودعين وراقت كلماتهم العذبه عن الفراق ولوعته والوحشه وما يعتريها من آلام، وبمرور الأيام تلاشت هذه الكلمات وإختفت .
فكرت فى عم محمد، ذلك الرجل العجوز الذى شاركته مسكنه فى البدايه، وتذكرت حكايته عندما ودّع زوجته أول مره قائلاً: متعيطيش يا وفاء. يدوب ثلاث سنين وراجع. عندما قصّ علىّ تلك الروايه كان يتمم عامه الثلاثون فى الغربه! كنا نجلس على مائده من الأسماك الفاخره . كنت أستمع إليه وأستشعر نبرة القهر فى صوته وهو يصف الغربه والفراق وعدم إختياره ما هو فيه. كان مؤمن، مُصلىّ، يخشى زوجته. يأكل من طبق الجمبرى أو الإستاكوزا وبعد كل مضغه يقول بصوت فيه خشوع لا أفهمه: ربنا بيحلى للفقير زاده! لم أعترض على تصوفه أو على ماقاله فى حق الجمبرى والإستاكوزا ووصفهما  بأكل الفقير وهما من ذلك براء. كان لا يساورنى أدنى شك أنه يصلى فى جهره وسره حتى تتحقق المعجزه و يعود .
كنت أحب أن أسمعه  آمالاً أن أتفادى أخطائه أو أن أستفيد من خبرته المنقوشه فى تجاعيد وجهه والشيب المنتشر فى رأسه. حكى لى عن النجاح الملموس فى فيلا الساحل وشقة مصر الجديده وعمارة المهندسين. ولكنى لم أرى أى علامات لهذا النجاح فى روحه التى تقتلها السنين يوم بعد اليوم. هربت من السكن معه بعد تسعة شهور خوفاً من رؤية  مستقبلى فى كلماته. كرهت أن أرانى  أسير على نفس الخطوات التعيسه وكأن من أتى بنا إلى هنا كتب علينا أن نكون نفس الشخص، بنفس الروح المستسلمه والغير قادره على المقاومه. قابلته صدفه وفى يده حفيده. لم أساله عن أي شيئ، ولكن نظرة عينيه المستضعفه أجابتنى بأنه لم يعود بعد، بالعكس لقد أرسل لإحضار زوجته وأولاده . والآن أصبح له حفيدين لم ير أى منهما أرض المنبت. وأصبحت الأسره جميعها حالة مؤقته . تبادلنا أرقام التليفونات والعناوين الجديده وتعاهدنا على مواعيد ولقاءات ومهاتفات لن تتم .
إستعرضت كل هذه الرؤي وأنا خلف عجلة القياده في السيارة . وحيدا أطوف شوارع نيويورك . أنتظر مرور تلك السويعات القليله من الليل لتشرق الشمس آذنه ببدأ حياة أخرى جديده .....
قريباً  الجزء الثالث

Thursday, August 29, 2013

أعطنى مسدسك كى أقتلك به

381453e3b6ad772597a50615251434d414f4541

أسر بابلو ورفاقه حراس القصر الأربعة بعد معركه ليست بالهينه وغنم مسدساتهم الحديثه. نظر بابلو الي أحد المسدسات وسأل رفاقه كيف يعمل هذا؟
لم يعرف أى منهم طريقة عمل المسدس فهو غريب عليهم. لم يري أى منهم له شبيه من قبل.
ذهب بابلو إلى الأسرى سائلاً: أرنى كيف يعمل هذا المسدس؟
أجابه أجبنهم: سأعلمك شريطة أن لا تقتلنى: إسحب زر الأمان للخلف بقوه، ثم إضغط على الزناد
فصرخ فى الخائن حارس آخر: كيف تشرح له طريقة عمل المسدس يا أحمق.
فقتلهم بابلو جميعا بمسدسهم بعد أن علمه الجبان كيف يستخدمه
 Ernest Hemingway- For whom the Bell Tolls

Tuesday, August 20, 2013

مِجاهد إتقتل

مجاهد إتقتل يا دكتور. كان غلبان وفقير ومقطوع من شجره. خلص الجهاديه وكان راجع ياخد الشهادة . كنا متكلمين له علي عواطف بنت عبد الباسط المزيّن و إتفقنا بعد زرعة الغله الجايه، هيشتري لها خلخال دهب وفي حصيدة الأرز هيجيب لها غوشتين قشره ويعقد عليها. أصل مجاهد كان أُجري علي باب الله وربنا بيفتحها عليه في مواسم الزراعة . وكان لما بيجي أجازه من الجهاديه، كان بيسرح في غيط جماعة المنجلي يعلف لهم البهايم وينظف تحتيهم. هم أكابر البلد وكان بيدو له بدل الطاق طاقين عشان يتيم
إمبارح جال لنا بيه كبير ، شكله حكمدار من الجهاديه قال لنا إن مجاهد بقي شهيد ! شهيد إزاي يا دكتور بس. مش النبي وأصحابه ماتوا وكانت الشهادة دي لما يحاربوا الكفار؟ إترجينا البيه الحكمدار يأخذنا نواحيه عشان نستفسروا بنفسنا ليكون غلطان، بس البيه الحكمدار قالنا إنه لازم يمشي عشان هيروح لأهالي ناس تانيه كده زي مجاهد وماكنش عاوز الدنيا تمسي عليه. مجاهد كان بيزرع ويقلع يا دكتور وما كنش بيعرف الألِفْ من كوز الذره. قولي كده انت يا متعلم إزاي عسكري فلاح زي مجاهد يبقي شهيد؟

Wednesday, August 07, 2013

قالوا عما يحدث في مصر

قال:
إن البرادعي هو الشعره الأخيرة التي تمثل الإنسانية فيما نحن فيه الآن. البرادعي هو من قال: أن الجيش ليس دوله بداخل الدوله ووجب مناقشة ميزانيته. لذلك هو منبوذ وغريب فإذا لم تتفق معي؟ فكيف تفسر مهاجمته علي صفحات الجرائد القوميه التي تمثل الحكومة التي يشغل البرادعي فيها نائب رئيس الجمهورية !

قال:
غباء الإخوان علم البسطاء السياسه. أنا مش متعلم مثلكم، ولكن غباؤوهم جعلني أطلع وأقرأ مُضطراً حتي أعرف

قال:
سيحكمنا عسكري!

قال:
لن يحكمنا رجل دين أو عسكري. تذكر ذلك جيداً

قال:
من في رابعة هم نوع من أنواع السرطان. إذا لم يتم علاجه وإستئصاله، سينتشر ويصير المرض عقيم

أربعة من الجلوس، كانت نغمة هواتفهم المحمولة " ملحمة مصطفي كامل : تسلم الأيادي "
لم أنطق بحرف، فقبل شهور مضت لم ينطق أي من هؤلاء بحرف عن شيئ آخر سوي نهاد النسوان وعجائزهن.الآن قد إختلف الأمر

Sunday, July 28, 2013

يا مصرى، هذا مصرى تعالى فإقتله

دعك مما يقال فى تويتر وفيس بوك، الواقع أن لو السيسى طلب تفويض آخر رغم الدم الذى لم يغمق لونه بعد، سوف تجد الملايين فى الشوارع تحمل الافتات المؤيده، مرتدين تى شيرتات تحمل صوره، وسوف يعتكف مصطفى كامل فى الإستوديو لعمل الجزء التانى من ملحمة تلسم الأيادى. ببساطه  الشارع لا علاقة له بما يكتب على الإنترنت. النسبه بين مستخدمى السوشيال ميديا ومن لا يملك جهاز كمبيوتر من الأساس نسبه فيها فجوه كبيره.
عمليات الإقصاء التى كتب عنها بعض الكتّاب و النشطاء للإخوان تتم الآن فى أقاليم مصر على يد المواطن العادى الذى كفر بكل شيئ . تحطيم محلات وأشغال مملوكه للإخوان هى عمليات إقصاء لم يظن الإخوان أنها ستحدث أبداً. الإعلام التقليدى له دوره بالتأكيد فى نشر رسالة الكراهيه والتحريض، ودور الإخوان  فى مساعدة الإعلام فى ذلك كان عظيم. فهم من بدأ رسالة موتو بغيظكم وأعلى ما فى خيلكم إركبوه، وشرعيه الصناديق فوق شرعية الشعب. الإخوان الآن لم يخسروا فقط صناديق الإنتخابات  ولكنهم خسروا الشارع الذى تباهو بإتملاكه لعقود. يعلم البلتاجى والعريان أن مرسى لن يعود. ويعلم الرجلان علم اليقين أن الجيش المصرى لن ينقسم و أن الحرب الأهليه لن يكون لها وجود. الإخوان لا يملكون من الأسلحه ما تملكه المؤسسه العسكريه، وبذلك الحرب لن تكون متكافئه. فالجماعه لن تستطيع محاربة الجيش والشرطه والشعب. ونتيجة هذه الحرب للأسف مذابح جديده، مصرى يقتل مصرى.

Friday, July 26, 2013

كيف ضاعت مصر من الإخوان وتبْخر حلم أُستاذية العالم؟

qrf

 تم تجميع وترجمة العديد من مقالات رويترز فى الاسبوع الماضى وضمها إلى هذه المقاله. معظم التصريحات المشار إليها هنا منقوله ومؤكده من مقالات أجنبيه أو تصريحات مباشره لرويترز******************
عندما نزل ملايين المصريين فى ٢٠١١ للمطالبه بسقوط مبارك، القليل جداً منهم من فكر ولو للحظه بأنهم سيعاودن الكرّه بعد عامين مطالبين بسقوط الرئيس الذى جلس مكانمبارك. سقوط مرسى وجماعته قلبت الموازين السياسيه مرة أخرى فى الشرق الأوسط بعد بداية الربيع العربى فى تونس من عامين.
قبل شهرين فقط من سقوط مرسى، كانت هناك المقابلة الشهيره التى جمعت بين عمرو موسى وخيرت الشاطر فى منزل الدكتور أيمن نور. عمرو موسى طالب خيرت الشاطر أن يهتم مرسى والجماعة بمطالب المعارضه حتى لا يتفاقم الأمر ويتفادى بذلك مواجهه داميه. فى تصريحه لرويترز وقتها، أضاف عمرو موسى أن خيرت الشاطر قد إعترف بسوء إدارة الإخوان للشأن العام ولكنه كان يتحدث بحذر شديد وكان يسمع أكثر ما كان يتحدث. كان رد خيرت الشاطر على كلام عمرو موسى بأن معظم مشاكل الحكم الإخوانى كان سببها الدوله العميقه وعدم تعاونها مع إدارة مرسى، ,أضاف بأن مصالح الجيش تقف عائق أيضاً بالإضافه إلى القصور الأمنى وعدم الثقه فى النظام القضائى والبيقوراطيه. أضاف عمرو موسى " أن ما فهمته من رد خيرت الشاطر هو أننا سوف نتناقش وسوف نتفق فى بعض الأمور القليله ونختلف فى الباقى ولكن لن يكون هناك تغير قريب". أيمن نور صرح بتصريحات مماثله عن رد فعل الشاطر ولكنه أضاف بأن هذا اللقاء ربما يكون بداية لمفاوضات وتقارب سياسى. ولكن هذا لم يتم نظرا لأن اللقاء كان المفروض أن يكون سرّى ولكنه تم تسريبه لوسائل الأعلام. الجدير بالذكر أن أيمن نور أنكر هذا اللقاء فى البدايه، ولكن تصريحات موسى للإعلام المصرى أكدته.
أيمن نور ختم تصريحاته بأن الشاطر شخص مهذب ولطيف ولكن مظهره ربما يعطى إنطباع عن القسوه والغرابه !اللقاء لم يطول عندما كتب صحفى عن اللقاء، وغادر عمرو موسى وهو مقتنع بأن الإخوان يعانون من الغرور والثقه الزائده ومعلوماتهم عن الغليان الذى يحدث فى الشارع معلومات مشوّه ومغلوطه.
فشل مرسى أرسل رساله واضحه وهى أن الفوز فى الإنتخابات ليس كافى أن تحكم مصر. حاكم مصر ورئيسها بعد عهد مبارك لابد أن ينال رضا الشعب أولاً وموافقةالمؤسسه الأمنيه.
بعد عهد مبارك، أعلن الإخوان فى أكثر من مناسبة عدم رغبتهم فى ترشيح أى أحد منهم لرئاسة الجمهوريه. ولكن بعد إكتساح إنتخابات مجلس الشعب، لاحظ الإخوان وجود بعض العقبات تقف أمامهم فى تمرير بعض القوانين. فبدأ شباب الإخوان فى التفكير جدياً فى مرشح رئاسى وبدأو حمله تغط لتغير موقف الجماعه من الإنتخابات الرئاسيه وتقديم مرشح
جهاد الحداد - المتحدث الرسمى للجماعه - صرح بأن مجلس شورى الإخوان كان ضد ترشيح أى مرشح للرئاسه. فبدأ جهاد ومعه مجموعه من شباب الإخوان فى حمله على تويتر وقنوات السوشيال ميديا لتغير عقول ومواقف شورى الجماعه. قال جهاد الحداد " عملنا حمله حرفياً، جهزنا رسوم بيانيه وشرحنا لأعضاء شورى الجماعه الأسباب ولماذا نود أن يغيروا موقفهم من تقديم مرشح رئاسى" المعارضون للقرار قالو أن السعى للرئاسه هو أمر سابق لأوانه وسوف يقلب الشعب على جماعة الإخوان وبدأ موجه من الشك والعداء.
عصام حشيش - عضو شورى الجماعه - قال" إستمر مجلس شورى الإخوان فى النقاش لمدة ٣ أيام، وعندما تم التصويت، كانت النتيجه بفارق ٣ أو ٤ أصوات. " كانت الجماعه تنظر إلى الوقوف خلف أحد المرشحين من خارج الجماعه فتم الإتصال بأحمد مكى وحسام الغريانى ولكن كلاهما رفض العرض. فوقع الإختيار على خيرت الشاطر لعدة أسباب منها، الكاريزما وطموحه السياسى. ولكن حلم ترشيح الشاطر لم يدوم طويلاً بعد قرار اللجنه العليا للإنتخابات بإستبعاده نظراً لحكم جنائى فى ٢٠٠٧. ثم حدثت الضجه الشهير عندما تم الدفع بمحمد مرسى كبديلاً للشاطر. محمد مرسى لم يكن له نفس الأمكانيات التى كانت تراها الجماعه فى الشاطر، فكانت أمكانيات مرسى السياسيه ضعيفه بالإضافه عدم قدرته الجيده فى الحديث العام والخطابات الرسميه. أضاف حشيش : عندما قررنا ترشيح مرسى، ذهب منزله باكياً تلك الليله، فقد تم تكليفه بمسؤليه لم يسع إليها.
فاز مرسى فى الإنتخابات بفارق ضئيل ٥١.٧٣٪ عن  أحمد شفيق. أحد أسباب نجاح مرسى كانت مساندة بعض الليباريين واليسارين فيما يعرف فيما بعد بعاصرى . الليمون. فإنتخابهم لمرسى لم يكن حباً فيه قدر ما هو كُره للفريق شفيق الذى شغل منصب رئيس الوزراء فى أخر عهد مبارك. بعد ٦ أسابيع من نجاحه، إستطاع مرسى التخلص من المشير طنطاوى والفريق سامى عنان وتم تعين الفريق عبد الفتاح السيسى كوزير للدفاع والإنتاج الحربى. كانت هذه خطوه لم يفهما حتى مرسى ولا جماعته. فبعد التخلص من طنطاوى وعنان، ظن مرسى أنه ضمن ولاء الجيش بالدفع بالسيسى وأن بذلك لن يقف الجيش ضده أبداً خصوصاً بعد وضع مكانه خاصه للمؤسسه العسكريه فى الدستور الجديد. ظن مرسى بأن السيسى أصبح بذلك رجل من خاصته ولكنه كان خاطئا عندما لم يفهم ديناميكية السلطه
بدأ الصدام بين مرسى وجماعته ومنظمات المجتمع و العديد من الليبرالين عندما بدأت كتابة الدستور. ظهرت العديد من القلاقل  بخصوص صياغة بنود حرية التعبير وإختفاء  ضمانات حقوق المرأه والمسيحين وكيفيه عمل وحماية المنظمات غير الحكوميه. بعد أسابيع من نقاش مواد الدستور وخوف مرسى والإخوان من حل لجتة كتابة الدستور. ،  أصدر مرسى الإعلان الدستورى الشهير الذى منح نفسه به سلطات فوق جميع السلطات.وأصبح فوق الجميع. كانت هذه الخطوه نتيجه عدم ثقة الإخوان فى مؤسسة القضاء. وكان هذا الإعلان الدستورى الذى أطلق عليه فيما بعد الإعلان الديكتاتورى هو أفدح أخطاء مرسى على الإطلاق حتى الآن. الإعلان الدستورى كانت نقطه تحول هامه فى الصدام مع المعارضه. بعض الوزراء لم يتخذ رأيهم فى هذا الإعلان وبعضهم لم يعرف عنه إلا عندما سمعو مرسي يقدمه فى خطاب له. قام العديد من مساعدى مرسى بتحذيره، بأن هذا الإعلان سيكون بداية حرب مع منظمات المجتمع. نتيجه لهذا الأعلان الدستورى إستقال ٥ من مساعدى مرسى ، ولكن مرسى لم يهتم وأظهر نفس الثقه التى أظهرها من قبل فى جميع قرارته السابقه. جهاد الحداد قال يوماً : "شيئ نعرفه جيداً عن هذا الرئيس، آلا وهو صلابة الرأي"
كان من نتائج الإعلان الدستورى، هو بدأ تظاهرات عارمه إنتهت بإعتصام أمام قصر الإتحاديه. لم يتحرك الحرس الجمهورى ولا الشرطه لفضه، ولكن قامت جماعات من جماعة الإخوان المسلمين بفضه فى موقعة الجبنه النستو الشهيره. ربما ضعف المظاهرات وقلت بعد هذه الواقعه، لكن حادثة فض أعتصام الإتحاديه وظهور مليشيات غير مسلحه للإخوان فى الشارع، أثارت حفيظه المعارضه والجيش معاً.
مع حلول الذكرى الثانيه لثورة ٢٥ يناير، بدأت موجه جديده من المظاهرات. وفى نفس التوقيت تقريب بدأ غليان يظهر فى مدن القناه نتيجه لمذبحة بورسعيد الشهيره التى راحت ضحيتها أكثر من ٧٥ مصرى. إنتفضت بورسعيد بشكل ملحوظ عن جميع مدن مصر وغابت سلطة الدوله فيها ولم يبق فيها أى دليل علي وجود الحكومه. بعدها بأيام
أعلن مرسى حذر التجول فى خطابه الشهير ب " أنا عارف البورسعيديه كسيبه"
لم يهتم أهل بورسعيد بقرار حذر التجول بل بالعكس، لقد نظم الناس دورات لكرة القدم بين المواطنين وبعض جنود الجيش أحياناً. وقتها صرح أحمد مكى - الذى أصبح وزيراً للعدل  - " عندما أرى الشعب والجيش لا يحترمان قرار رئاسى بحذر التجول، فهذا دليل على أنى لم أعد رئيساً للبلاد" !
فى ٢٩ يناير، أصدر الجيش أول بياناته محذراً بأن الإضطرابات السياسيه فى البلاد سوف تدفع بمصر إلى حافة الهاويه. وأن القوات المسلحه ستظل قويه متماسكه حتى النهايه. كان هذا البيان هو أول إشاره على إحتمالية تدخل الجيش فى الأمور.
بعد الإعلان الدستورى وحذر التجول فى بورسعيد وبيان الجيش الأول، قاطعت المعارضه جميع لقاءات مرسى ما عدا الدكتور أيمن نور. حينها حاول الإتحاد الأوروبى مدعوماً من الولايات المتحده بعقد إجتماعات لتقريب وجهات نظر الرئاسه والمعارضه. هدف هذه المحاولات كان الأمل فى خلق بداية جديده للإنتخابات البرلمانيه وقرض صندوق النقد الدولى.
حاول الدبلوماسى بيرناردينو ليون- ممثلا للاتحاد الأوروبى - لمده شهور أن يقرب وجهه النظر بين مرسى وجماعته وبين قادة جبهه الإنقاذ مع الإتصال الدائم بالمؤسسه العسكريه. وفى شهر إبريل، قدم ليون إتفاق لحل الأزمه ولكنه يتطلب أن يتازل كلا من الطرفين وأن يلتقيى فى نصف المسافه. مرسى لم يحتضن هذه المبادره ولم يعترض عليها عندما عرضت عليه فى ١١ إبريل. وبتسارع  الأحداث أصبحت هى الأخرى مستحيلة التحقيق
عصام الحداد كان من ضمن المتفاوضين مع ليون، وقال وقتها " أن أعضاء جبهة الإنقاذ متفرقون ولن يستطيعوا الوصول إلى إتفاق فيما بينهم" خالد داود من جبهة الإنقاذ قال " نعم هناك أسماء كبيره فى جبهة الإنقاذ ولكنهم متفقون عندما لزم الأمر"
الحداد أضاف إلى تعليقة السابق، أن السبب الرئيسى لتعثر هذه المفاوضات" أن الإسلاميين يعتبرون جبهة الإنقاذ دون صفه سياسيه. هناك فريقين فقط على الساحه: الإخوان وفلول النظام القديم"
عندما عادت كاثرين أشتون - منسقة السياسه الخارجيه للإتحاد الأوربى -  مع ليون يومى ١٨ و ١٩ يونيو، الأمور قد تدهورت. وقتها صرح أحد أعضاء الوفد المسافر مع ليون قائلاً : " لقد وجدنا الرئيس مرسى بعيد كل البعد عن الواقع" . الرساله التى تم توصيلها لمرسى بعد زيارة أشتون وليون هى أن مرسى لم يعد لديه أى وقت كى يتدارك الأمور بل أن البلاد بضيع منها الوقت وهى تنزلق إلى منعطف خطير
لا أحد ينكر أن جماعة الإخوان قد ورثت إقتصاد محطم من الحكومة المؤقته بقياده طنطاوى. وفى خلال ال ١٧ شهر ما بين سقوط مبارك وتنصيب مرسى، إنخفض إحتياطى النقد الأجنبى من ٣٦ مليار إلى ١٥,٥ مليار دولار وكانت كافيه بالكاد لتغطية الواردات لمدة ٣ شهور قادمه. مديونات الحكومه المصريه لبعض شركات الطاقه الدوليه بلغت أكثر من ٨ بليون دولار مما دفع متجى البترول إلى تقليل الكميات المصدره الى مصر وتجميد الإستثمارات الخارجيه وبطئ إنتاج الغاز المحلى مع شبة وفاة صناعة السياحه فى
البلاد
المجلس العسكرى بقيادة طنطاوى رفض أول محاوله بعد الثوره للإتفاق على قرض صندوق البنك الدولى لتفادى تراكم الديون على البلاد والمساس بالسيادة الوطنيه. وقتهاقال
مصدر لرويتر: إن المجلس العسكرى كان يخشى إثارة الشعب إذا قبلو بمطالب صندوق النقد الدولى بالحد من الدعم على الوقود ومواد الغذاء.
بعد الإعلان الدستورى لمرسى ، قال مسؤول سابق فى وزارة الماليه بأن هذا الإعلان أضاع أى فرصه لحدوث الموافقه من صندوق النقض الدولى للموافقه على القرض. صندوق النقض الدولى يشترط الإستقرار، ولكن الإعلان الدستورى قسم البلاد
جف الدعم المالى من السعوديه والإمارات نظراً لعدائهما الشديد لجماعة الإخوان التى يتظر إليها البلدان على أنها تمثل تهديد لسيادة كل منهما. إعتمد مرسى على قطر التى وفرت نحو ٨ مليار دولار فى شكل قروض وودائع مع مساعدات قليله من تركيا وليبيا لتعاطفهما مع  جماعة الإخوان
مشاكل الخبز والغاز والبنزين أصبحت من أكبر المشاكل التى تواجهها الحكومه . كان هناك عجز فى البنزين وطوابير طويله أمام محطات البنزين، وإنقطاع شبه دائم للتيار الكهربائي وإنخفضت قيمة الجنيه المصرى لأدنى مستوياتها وزياده نسبة التضخم ٩.٧ فى يونيو. جماعة الإخوان إتهمت الدوله العميقه وفلول النظام السابق فى التسبب فى كل هذه المشاكل، بينما إتهم الشعب المصرى الحكومه بعدم الكفائه لإدارة البلاد
باسم عوده - النجم الساطع فى سماء الجماعه - قال فى حوار له لرويتر فى ٣٠ يونيو " أن اكبر عراقل الحكومه لتأدية مهامها كانت من وزارة الداخليه التى فشلت فى القيام بواجبها الامنى " وإتهم عودة وزارة الداخليه بتوجيه البلطجيه لعرقلة عمليات توزيع البنزين فى المحطات.
مع تزايد الغضب الشعبى ، ونقص الخدمات، وفى أول شهر مايو، بدأت حركة تمرد فى الظهور. ثلاث شباب فى أوائل العشرينات بدأو الحركه وكان مطلبها الرئيس: إستقالة مرسى عن منصبه والإعلان عن إنتخابات رئاسيه مبكره.
خالد داود المتحدث بإسم جبهة الإنقاذ يتذكر حضور أول مؤتمر صحفى لحركة تمرد يوم ١٢ مايو. وخلال أسابيع بعد هذا المؤتمر، تم الإعلان عن حصول الحركه على ٢ مليون توقيع يطالبون بسحب الثقه من مرسى وإجراء إنتخابات رئاسيه مبكره. وعندما رجع خالد داود إلى مقر جبهة الإنقاذ طالب من قادة الجبهه الإعلان عن دعمهم لهؤلاء الشباب فى حركة تمرد ومساندتهم. وقبل حلول يوم ٣٠ يونيو بأيام قليه، أعلنت حركة تمرد جمعها أكثر من ٢٢ مليون توقيع. لم يوجد هناك أى مصدر مستقل لتأكيد هذا الرقم أو نفيه ولكن لا أحد يستطيع أن ينكر أن حركة تمرد قد أحدثت زلزال وإنتشرت بين جميع أطياف الشعب المصرى ، حتى المصريين بالخارج سارعوا فى ملأ الإستمارات والتوقيع عليها. محمود بدر أحد مؤسسى الحركه قال لرويتر أن تمرد نجحت فيما فشل فيه غيرها رغم ضغف الإمكانيات وإستخدام السوشيال ميديا كسلاحها الأساسى
على صعيد آخر، كانت جماعة الإخوان مقتنعة بأن حملة تمرد تم تمويلها من بعض دول الخليج مع دعم بعض المصريين المنفيين فى الخارج أو الهاربين أمثال أحمد شفيق وكل ذلك تحت مسمع ومباركة من الجيش. لكن الحقيقه كانت تظهر أن وجوه الحركه الشابه أكثر عفويه ولا توجد بها أى شبه للتآمر. والجدير بالذكر أن فى الآونه الأخيره ظهرت فى مكاتب تمرد وجوه غير مألوفه تحيطها تساؤلات عن علاقتها بجهات أمنيه
نجيب ساويرس الذى غادر مصر بعد فوز مرسى مباشره صرح لرويتر أنه يقف وراء حركة تمرد بكل قوه وأنه طلب من جميع فروع الحزب الذى أسسه - المصريين الأحرار - المساعده فى جمع توقيعات. واضاف ساويريس أنه طلب من محطه التلفزيون - أون تى فى - والجريده اليوميه - المصرى اليومى - التى يملكها بأن يقدما كل الدعم الأعلامى لحركة تمرد. وختم ساويريس تصريحاته قائلا : إنه قدم جميع الدعم لحركة تمرد ما عدا الدعم المالى لأنه لم يكن هناك حاجه لذلك.
لا أحد يعلم متى قرر الجيش عزل مرسى. هناك تصريح من أحد المسؤؤلين فى المؤسسه العسكريه بأن السيسى عرض على مرسى حتى الأيام الأخيره قبل عزله أن يقبل فكرة الشراكه فى الحكم وأن يدعو إلى إستفتاء شعبى وذلك كان يضمن له خروج مشرف على الأقل. جنرال آخر صرح لرويتر بأن الجيش تحرك لحماية المصريين ومنع حرب أهليه وشيكه ليس من اجل سطله أو كرسى. الشعب طلب منا التدخل لأنه يثقون فى جيشهم الذى سوف ينحاز دوماً وأبدا للشعب وليس لشخص أو نظام.
المؤسسه العسكريه تواجه اليوم نفس المهام والمسؤليات التى فشلت فيها فى ٢٠١١ و٢٠١٢. كيف لمصر أن تقوم من كبوتها دون أن تقع المسؤلهي جميعها على عاتق الجيش وأن لا يخسر الجيش من شعبتيه. فى تجربتهم الاولى فى السطله، واجهت المؤسسه العسكريه مشكلات إقتصاديه وإتهامات واضحه فى شأن حقوق الإنسان وتجاوزات لن ينساها الشعب مثل حادثة كشوف العذريه وست البنات وغيرها التى تم تدوينها بالفديو. المؤسسه العسكريه كان يبدو عليها السعاده عند تسليمهم السلطه لمرسى برغم عدم ثقتهم فى جماعة الإخوان
هذه المره ربما يبدو الأمر مختلف، فالمؤسسه العسكريه لن تحكم بشكل مباشر. فهناك فترة إنتقاليه محدده لنقل السلطه من الحكومه المؤقته الى حكومه مدنيه منتخبه. وبرغم المساعدات السعوديه والإماراتيه والكويتيه التى وصلت الى ١٢ بليون دولار، تبدوا هذه المرحله أكثر تعقيدا من المرحله الأولى بعد ثوره يناير.
جماعة الإخوان تعمل الآن على عدم نجاح الحكومه المؤقته فيما فشلت هى فيه. فنجاح الحكومه التكنوقراطيه يعنى موت جماعة الإخوان إلى الأبد. المؤسسه العسكريه والحكومه المؤقته تريد أن تشمل جماعة الإخوان  فى الإنتقال الديمقراطى الجديد رغم الخطوات التى إتخذها الجيش فى ملاحقة قادة الإخوان وتوجيه الإتهامات لهم بالتحريض على العنف وقتل المتظاهرين والتخابر مع جهات أجنبيه. مرسى والعديد من مساعديه وبعض قادة الإخوان متحفظ عليه فى مكان غير معلوم. أما ما تبقى من قادة الإخوان فقد بدأو فى الأعتصام حتى يتم الإنتصار على الجيش كما يدعون. لكن بعض المتعصبين من الإسلامين دعو إلى العنف وربما الإغتيالات وبداية هذه الدعوات كانت فى سينا والعريش
 عصام الحداد صرح قائلاً : " إن إضطهاد جماعة الإخوان ومجاربتها لن يزيدنا إلا قوه. لقد تم بناء هذه الجماعه قى ٨٥ عام تحت العديد من الأنظمه القمعيه. ونحن نعملفىأفضل حالتنا تحت الأنظمه القمعيه. إما أن ندفع بالجيش إلى ثكناته ونعلمه درساً بأن لا يتدخلو مره أخرى فى السياسه، أو سنموت ونحن نحاول "

Friday, July 19, 2013

المتُتشدقون بالحياديه والمهنيه الصحفيه: أنا مُش قُصيّر قُزعه

e922211253abf26fc8ed038c1dc83ebc_123501454_147

فى رائعة نجدى حافظ " مطارده غراميه" وفى مشهد بديع يلعب عبد المنعم مدبولى دور طبيب نفسى. يشكو له المريض من قصر قامته الذى لا علاج له وكيف أن الناس تسخر منه  دوماً مما  تسبب له ذلك فى عقدة نفسيه مزمنه. يعرف عبد المنعم مدبولى جيداً أن هذا المرض لا علاج له. وأن هذا المريض بالبلدى ما هو إلا عبيط. سخر مدبولى وطلب منه أن ينفى قصر قامته ويردد طول الوقت : أنا مش قصير قُزعه أنا طويل وأهبل. وودعده أن بعد فتره من هذا العلاج سوف تطول قامته
نفس الحاله نراها فى الصحفيين الذى يتشدقون ليل نهار بحياديتهم أو مهنيتهم المصطنعه. الحياديه والمهنيه يثبتها ما تفعل وما تكتب وما تقول وليس ما تردد كالمريض النفسى الذى ضحك عليه عبد المنعم مدبولى. الإنحياز لفصيل معين ليس بعيب أو حرام. ولكن العيب أن تكون منحازاً ومع ذلك تتشدق بالحياديه. فشل عبد المنعم مدبولى فى علاج الرجل القصير وسوف تفشل أنت  وأمثالك لو بقيت تردد آناء الليل واطراف النهار: أنا صحفى محايد ..انا صحفيه عندى مهنيه ، أنا مش منحازه وهابله

Monday, July 15, 2013

عمْ محسن مات قبل أن يرى مصر التى يحب

قضى الرجل  فى نيويورك أكثر من أربعين عاماً هارباً من أشياء كثيره لا يعلمها إلا هو.تفاصيل كثيره ضاعت وسقطت منه. كان فنان يعشق الأرابيسك والأعمال النحاسيه. كان يرى صديقى خالد ورفاقة يتظاهرون آيان ثوره يناير. سعيد بهم فخور بما يصنعون فى برد نيويورك القارص. كان يجلس فى مجالسهم يسمع لهم وعلى قسماته آلاء الفخر. يراقب ولا يتدخل يري ميدان التحرير يلتهب وتنتقل الحراره الى ميدان التايمز فى نيويورك. آخر مره رأيته عندما أصدر مرسى الإعلان الدستورى الفريد الذى كان بداية نهايته. كنت أمشى مع خالد وأوقفنا عم محسن معاتباً لخالد: عاجبك اللى انتو عملتوه فى البلد؟ شفت البلد حصل لها إيه؟ اللى تحسبه موسى يطلع فرعون. نفسى أزور مصر الحلوه قبل ما أموت يا خالد. شعرت بذنب ما تجاه عم محسن الذى لم أتحدث معه إلا دقائق. كلما رأيت دم ونار وخراب، تذكرت عم محسن وحلمة البعيد المنال.
بالأمس قابلت شخص ما قال لى بأن عم محسن مات يوم 28 يونيو. مات قبل أن يرى أشياء كثيره حدثت وكنت أودّ أن أسأله عن رأيه فيها. ربما أبعدت هذه الأحداث حلمه أو ربما قرّبته، هو وحده الذى يعلم تلك الإجابه التى دُفنت معه هنا بعيد عن مصر الحلوه التى حلم أن يراها. رحمك الله يا عم محسن ورحم حلمك المستحيل.

.

Friday, July 12, 2013

على منصة رابعة العدويه

shikh-rabaa


  إعتلى صفوت حجازى منصة رابعة العدويه والحشود قنوط ! الأنفاس تتصاعد فى إضطراب. بلغت القلوب الحناجر. فالمعجزات لا تنقطع عن منصة رابعة العدويه. لم تتوقع الجموع بعد هبوط سيدنا جبريل فى الميدان، وإمامة الرئيس مرسى للرسول (صلى الله عليه وسلم ) فى الصلاة أن يكون هناك معجزات أخرى. فهذا هو التمام والكمال ذاته. ولكن هل بعد التمام إلا النُقصان.هيهات هيهات، منصة رابعة العدويه لا تخلو من المعجزات.
قالت الفتاة  أنها رأت رؤيا وأقسم الرجل بأنها رؤيا حق فقالت أنها رأت السيسى يسبح فى حمام سباحه من الدماء. ذهبت إليه مستغيثه، صارخه : إلحقنا .. إنقذنا هدًأ السيسي من روعها مُجيباً : بأن مرسى سيعود إن شاء الله لا محاله سألته ملهوفه: ولكن متى سيعود؟ أجابها السيسى : بعد أن أخذ منكم شوية دم كمان! قالت الفتاه بصوت فيه القليل من الخوف والكثير من التضحيه والجساره : قد إيه؟ عاوز دم قد إيه؟ قال لها السيسى: شويه كمان! وفجأة، بدأ الدم فى حمام السباحه فى الغليان، وظهرت الأدخنة الحمراء وبدأ السيسى فى الغرق فى هذا الدماء التى تفور. يحكى  حجازى هذه الرؤيا وسط تكبيرات الرضا عن الإعجاز والآهات المنتزعه من الصدور كدليل على الإعجاب والتصديق. لكن بالله عليك وأن تقرأ هذه السطور أو تسمع كلمات الشيخ يحكى هذه الرؤيا أريد أن أسألك سؤال واحد، ماذا أفادت رؤيا كهذه الهدف الذى تعتصمون من أجله؟

Wednesday, July 10, 2013

سمك الثورة العائم في كذب الإعلام

مدرس التسويق السياسي بتاعي كان دائم القول بأن السياسي الناجح هو الذي يكذب ولا يتم إكتشاف كذبه، إلا بعد أن يخرج من منصبه. كان عنده مكتب خارج الجامعه للحملات الإنتخابيه. إشتغل في حملة كلينتون الأولي لانه كان في الأساس مؤمن بأفكار الحزب الديمقراطي. الأيام دارت، والرجل اصبح مشهور في التسويق السياسي، وإسمه في الحملات الصغيره مثل المحافظ أو العمده أصبح كافي أنه ينجح أي مرشح. دماغه لسعت قليلاً ، وحب إنه يثبت للجميع إن التسويق السياسي ما هو إلا فن تجميل الكذب وإقناع الآخر به عن طريق زرع بعض الأكاذيب. يعمل إيه، قرر أن ينضم متطوعاً للعمل في حملة جورج بوش الإبن. يعني ينقلب من النقيض للنقيض. من الحزب الديمقراطي للحزب الجمهوري!
لم يكتف بذلك ، بل إستمد في محاولة إثبات أن كل شيئ قابل للبيع وللتزيف. قام الرجل بترويج كذبه أن هناك نوع جديد من الأسماك لا يوجد سوي في آلاسكا، وان هذا النوع هو الأمثل لصناعة السوشي. وهو موفر للغايه حيث لا يحتوي علي عظام وانه لا يفسد بسهوله .بدأ فريق الدعاية في مكتبه بعمل حملة إعلانية لشركة وهميه علي أنها الشركة المسؤولة عن إنتاج تلك الأسماك. إنهالت الطلبات من المطاعم للتعاقد علي هذا النوع الجديد من الأسماك.
سبب تذكري لكل هذا هو المآساه الإعلاميه التي تمر بها مصر سواء من إعلام جماعة الإخوان أو الإعلام المعارض لهم. قناة مصر ٢٥ لا لوم عليها ولا عتاب. فهي القناة المتحدثه بلسان حال حزب الحريه والعداله وجماعة الإخوان. فوجب أن تكون منحازه للحزب الذي تمثله. قناة الجزيرة وسي بي سي وغيرها ممن يدعون الحيادية فهم يدعون للشفقه. لأنهم كاذبون ويدّعون الصدق. بالظبط مثل الرأي الذي يقول انا محايد. فاعلم انه حمار ولا يفقه ما يقول.
كل شيئ قابل للبيع والشراء والزيف والتزوير حتي التاريخ، يتساقط ولا يبقي منه سوي بعض الذكريات. الحل في ذلك العضو المسمي بالمخ

Thursday, June 20, 2013

#June30 : عندما تتفرق الدماء بين اللُحى

image


كلنا ركب مع هذا الملتحى الذى طلب من السائق أن يتوقف على "جنب" قبل أن تصل السياره إلى  كمين الشرطه. ينزل الملتحى تحّفه دعوات الركاب بأن يقهر الله الشرطه ويذلهم بحق عزيز مقتدر. تجلس تلك السيدة العجوز فى مؤخرة السياره تمصمص شفاها قائله : ربنا ينتقم منهم. معلش يابنى. ربنا يبهدلهم زى ما هم مبهدلنا. كان البسطاء يشفقون على الملتحين الذين يعانون من قهر الشرطه وتعنت الجهاز الأمنى تجاههم. الأمر اليوم مختلف، الملتحون تلفظهم  الشوارع فى طنطا والمحله والفيوم وغيرهم من محافظات الأقاليم. فأصبحت اللحية دليل على الشراكة فى الجريمة. لن نبحث فى النوايا وما تكنه القلوب. والتعميم جريمه وتعصب ولكن الناس يرون كل ملحتى الآن على أنه دليل وإمتداد للرئيس المؤمن الذى كذب وخان العهود. ربما تشعر بالحزن عندما تقرأ على تويتر نداء من شاب إخوانى بأن يتفادى الإخوه والأخوات النزول الى  الشوارع الليله نظراً لهجوم الشعب على كل من هو ملتحى
30 يونيو لن يكون يوم جميل نتباهى بسلميته، لن تكون هناك لافتات خفيفة الظل نضحك عليها في الميادين. يعلم مرسى وهو الجهول بأن هناك دماء مصريه ستراق. ولكنه لا يهتم. كل تصريحات الأهل والعشيره فى الأسابيع الماضيه هى تصاريح إستفزازيه بها من الغطرسه ما بها. حركة نقل المحافظين الأخيره كان مفادها : إضرب راسك فى الحيط وأعلى ما فى خيلك إركبه. نعت المتظاهرين بالكفر هو الإعلان الرسمى بالحرب. يعلم الله  أنهم لا يريدون نصرة دين أو رفعة شريعه كما يدعون. لو كان أى منهم يقرأ ويعى، لعلم أن بداية الفتنه الكبرى كانت بمقتل عثمان إبن عفان وكان سببها الأول هو تفضيل الأهل والعشيره بالإمارة والإغداق عليهم بالأموال. قُتل عثمان ولم يعرف بأى سيف قتل.
الآن، سيُقتل من يقتل، وستتفرق الدماء بين اللحى والكراسى والآمال السياسيه الوهميه ولن نعرف مِن منْ نقتص. سيتحمل الرئيس وجماعته دماء كل هؤلاء. بل سيتحمل الحزب الحاكم وشيوخه دماء شباب الإخوان الذي سمع وأطاع ونزل يبذل روحه فى سبيل شيئ مجهول وأحلام ورديه ووعود لن تتحق
هنا أتذكر ما قاله أحمد بهاء الدين بأن الفرق الرئيسى بين الإنسان والحيوان هو التاريخ الذى يتعلم منه ويحاول تفادى وتصحيح أخطاء الماضى. فما بالك بهؤلاء الذين نسوا الماضى القريب الذى لم يمر عليه أكثر من عامين.

Friday, June 14, 2013

تلك المدينه (١)

new-york-1


ربما لا أحبها مخلصاً لذاتها. فلا يوجد في العشق زاهد. وربما كان هذا الشعور لأنها فقط تُذكرني "بالأخري". إذن هى الأُلفه. فالحب يزول ويسقط ولكن الأُلفه لا يطويها بُعد أو أسفار. ثمة تفاصيل قديمة تأبى أن تزول أو تندثر.
نسمات شتويه بارده تتسلل من نافذة السيارة بلا إستأذان. لفحات ضعيفه متباعدة لها فعل السياط علي وجهي. لم أحاول رفع زجاج النافذة ولم يظهر علي وجهي إعتراض. رسائل قديمة تحتل الآفاق وتنازعني في تلك المساحة. تتداعي الذكريات في إضطراب. ثقيل معظمها بوزن الذنوب وخفيف بعضها كأرواح العشاق عند اللقاء.
نغمات خجوله صادره من كاسيت السيارة تتعانق مع تلك النسمات ليتحجرّ الوقت وتُصلب آلة الزمن. فأسافر علي بساط مسحور إلي تلك النقطه التي تمنيت أن لا تتحرك بعدها الحياة وأن يطوف الكون ويتعبد في محرابها.
تعترينى نشوة ورديه. وأرانى  أرفع رآيات النصر عندما أمتلك شوارع المدينة بلا غريم .وحدى فى النزع الأخير من الليل، تُبحر السيارة مثل قارب فى محيط بلا أمواج. فجأه أتذكر أنى من هؤلاء الذين يشعرون بالذنب عند السعاده. فتضيع الإبتسامه الموقته. ألوذ إلى صمت الطريق الذى لا يقتله سوى كلمات الأغنيه الجميله، فينبعث فى سواد الليل حياة. نسب الأغانى إلى المطرب جريمة مستمره. أين " أنت عمرى " بدون أحمد شفيق كامل؟ كيف حال " الهوى غلاّب " دون بيرم التونسى؟ يقول جمال الدين الأفغانى : الأديب فى الشرق يموت حياً ويحيا ميتاً. هذا هو حال الأديب فما بالك بكاتب الأغانى.
تسابق السياره أعمدة الإناره المتراصه على جانبى الطريق فى خشوع، وأعود إلى ليلة الوداع الأولى عندما قلت لها........

قريباً: الجــزء الثانى

Thursday, June 06, 2013

إبن ناس!

أنا إبن ناس و مش حمل بهدله. قالها بعد أن باع البيعه وترك مشروع العمر الذى وهب من أجله أصدقائه الأرض والزرع والحرث. باعوا كل ما يمتلكون وذهبوا إلى تلك المدينه الجديده وإشتروا مشروع لثلاثتهم. تعاهدوا على العمل الجاد حتى النجاح وبلوغ الأمل. كان كل شيئ على مايرام حتى قرر هو أن يخون حلم أصدقائه ويهاجر. تعرّف على سائحة ألمانيه وقال لهم إنى ذاهب بلا عوده. كنت أنا الحكم، والصديق الغريب الذى عاش فى  الغُربه أكثر من نصف عمره فتطبع بطباع الغرب فى عدم المجامله والصراحه. ولم أدرِ إذا كانت هذه مجامله أم إهانه. طلبوا منى أن إسمع من كل قاص حكايته وروايته. إستمعت إلى الظروف والعهود والآمال. عرفت كم هو سعر فدان الأرض وجرام الذهب . عرفت طرق جديده للتحايل على الربا والقروض. أصغيت الى تلك القصص وعلى وجهى رسمت نظره زجاجيه معناها الجدّ والإهتمام بما يُتلى على. سألت نفسى مرات ما أتى بى إلى هذا المكان. ليس هؤلاء الذى تركتهم. تغوص أفكارى فى بحور من الأحلام والمثاليه الساذجه. رأيتهم يتخذون من شبه الدليل دليلا. يجاهدون مع غير خصم. تتطاير الحروف وسط دخان السجائر الأزرق وسط مقاطعات ومشحانات. لم أنطق بحرف واحد إلا عندما أتي دوره ليتحدث ويشرح أسباب رحيله. عندها قاطعته سائلاً: هتل تحبها؟
قال: ماذا تقصد؟
قلت: السائحه الألمانيه. هل تحبها؟
وعلى وجهه إبتسامة المتملق المنتصر، ظن وظنه الخطأ أنى سأبتسم معه: بل هى تذكرة إياب إلى العالم الآخر!
لعنته وتركتهم يقتل بعضهم بعضاً

Wednesday, June 05, 2013

إسـلّتُه وخد فلوسك

morsi


ظنت نوال فيشه أن تامر الوحْش لم يكن سوى مجرد تامر كغيره من التوامر ليس أكثر. وأن لقب الوحش ما هو إلا نقباً للعائله فقط وليس صفة وموهبة وجهاد. ولكن بعد إسدال الستائر فى الغرفه المتواضعه، وسيطرة العتمه المصطنعه على جلالة المكان وبدأ تامر الوحش فى خلع ملابسه فى عجاله الملهوف. لم تستطع نوال فيشه رؤيه ما كانت تخفيه هذه الملابس من حقائق. ولكن بعد قُرب اللقاء، وبدأ المعركه الحميمه. آمنت نوال فيشه بأن تامر الوحش قد أخلّ ببنود العقد وشريعة الإتفاق جمله وتفصيلا. لم تجد نوال فيشه بُد سوي محاولة النهوض من أسفل تامر الوحش والصراخ بأعلى صوت:
إسلته وخد فلوسك
وهذا ما يتمني فعلة البعض منا فى ظل هذه الظروف العصيبه من حكم مرسى والأخوان، الصراخ بصوت رجل واحد: إسلته وخد فلوسك يا ريس

Tuesday, June 04, 2013

ليس هناك قصص تُتلى

rr
إتلو علىّ ما إقترف الآخرون. أصحاب الخبرة والتاريخ، بُناة الإنسانيه وصانعو الحضارات المُرصعة بالحكمة والمقدره. أنبئنى بأخبار هؤلاء الأخيار. تقول الأساطير المُسداه بقطرات الدم الورديه ، أن الشعب قاوم القهر والإستبداد بالإبتسام. سقطت الممالك والحكومات والقياصره بمجرد إبتسامه أو غمزة خجوله على خدود عذراء بتول يتبعها تنهيده. يخلع الرجل نعليه، ويشهر سيفه من غمده رغبة فى القتال، وفجأه تظهر الإبتسامه. فيقع السيف ويخرّ الرجل راكعاً. ليست ركعة إيمانيه ولكنها ركعة إجلال وتقدير لسلاح الإبتسامه
يشرح المنشدون والعارفون ببواطن الأمور، بأن كل الاشرار لا يمكن قتلهم بسهوله و دائما يحتاجون إلى سلاح خاص صعب الحصول عليه لقتلهم والتخلص منهم. ويصدّق على هذه الروايه صناعة السينما منذ قديم الأزل . فمن المستحيل أن يكون الحل لقتل الشرير الأشر هو مجرد رصاصه عاديه أو طعنة من خنجر مسموم. فلابد من أن يكون هناك مثلا رصاصة فضيه فى صندوق ذهبى فى بطن حوت فى أعماق البحار. وهذه هى الرصاصه الوحيده التى يمكنها قتل هذا الشرير